وزير الصحة.. قرار رفع حالة الطوارئ الصحية رهين بنزول مؤشر انتشار الفيروس لمدة زمنية ممتدة لأسبوعين

الداخلة الرأي /

أكد وزير الصحة خالد آيت الطالب ، يوم أمس الخميس ، أن قرار رفع حالة الطوارئ الصحية بالمملكة رهين بنزول مؤشر انتشار الفيروس لمدة زمنية ممتدة لأسبوعين.

وقال السيد آيت الطالب الذي حل ضيفا على برنامج “أسئلة كورونا” الذي تبثه القناة الثانية، إنه يجب توفر ثلاثة شروط للتحدث عن قرار رفع الطوارئ الصحية الجارية بالمملكة منذ 20 مارس الماضي وحتى 20 ماي المقبل، أولها نزول مؤشر انتشار الفيروس كما هو محدد في ضابط علمي (إر صفر) الذي يرصد نسبة توالد الفيروس، موضحا أن هذا المؤشر يجب أن ينخفض إلى أقل من واحد لمدة زمنية تمتد لأسبوعين (تراجع عدد الأفراد الذي يمكن أن يُعاديهم كل شخص مصاب).

وتابع أن الشرطين الآخرين يتمثلان في انخفاض عدد المصابين الجدد، وتراجع نسبة الحالات الإيجابية عند تعميم الاختبارات على الأشخاص المخالطين.

وأكد وزير الصحة على نجاعة الاختيارات الاحترازية والوقائية التي اعتمدها المغرب للتصدي لهذه الجائحة، منها الحجر الصحي واستعمال عقار الكلوروكين ووضع الكمامات الواقية، فضلا عن الوعي الذي أبداه المواطنون من خلال الامتثال لقرار حالة الطوارئ، مشيرا إلى أن ذلك جعل أمر التصدي للجائحة “متحكم فيه”.

إلا أنه شدد على ضرورة التمسك بالحذر واليقظة حتى “لا نعود إلى الوراء” في الحرب ضد الوباء، متوقفا ، بالمناسبة ، عند الدور الفعال لمادة الكلوركين في “الحد من الحالات الحرجة وعلاج الحالات الحميدة في بداية إصابتها”.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...