البطولة الوطنية مهددة بالإفلاس والجامعة فشلت في إيجاد محتضن جديد

الداخلة الراي: متابعات

تواجه البطولة الوطنية لكرة القدم خطر الإفلاس بعد تعثر المفاوضات مع شركتي “اورونج” و”إنوي” للاتصالات لتعويض شركة “اتصالات المغرب” التي رفضت تجديد العقد.

وانتهى عقد الجامعة مع”اتصالات المغرب” في 30 يونيو الماضي، ورفضت الشركة تجديده، بعدما فضل رئيسها عبد السلام أحيزون دعم أنواع رياضية أخرى، معتقدا أن كرة القدم لا تعاني مشاكل مالية.

وكشفت مصادر مطلعة، أن جامعة كرة القدم والعصبة الاحترافية أجرتا عدة اتصالات لإيجاد محتضنين للبطولة الوطنية الاحترافية، لكن دون جدوى، بل توصلتا في وقت سابق إلى اتفاق مع “أورونج” لكن المفاوضات توقفت.

وما زالت العصبة الاحترافية عاجزة عن تصميم شعار للبطولة، بسبب تأخر الحسم في موضوع المحتضن الرسمي الذي من شأنه أن يعوض اتصالات المغرب التي كانت تدعم الكرة الوطنية بثلاثة ملايير سنويا.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...