تحت شعار “نعم للقراءة ..من أجل مجتمع المعرفة” .. تنظيم الدورة الخامسة للمعرض الجهوي للكتاب بالداخلة

(ومع) تحت شعار: “نعم للقراءة .. من أجل مجتمع المعرفة”، تنظم المديرية الجهوية للثقافة بجهة وادي الذهب الكويرة بمدينة الداخلة الدورة الخامسة للمعرض الجهوي للكتاب، وذلك إلى غاية السابع من شهر دجنبر القادم. ويشارك في هذا المعرض، الذي شيد بساحة الحسن الثاني على مساحة تقدر ب800 متر مربع وأزيد من 20 رواقا، أزيد من سبعة عشر مشاركا على الصعيد الوطني يمثلون مجموعة من دور النشر والتوزيع الوطنية إلى جانب أروقة لإصدارات ومنشورات لعدة قطاعات حكومية وغير حكومية ومشاركين كتبيين على الصعيد المحلي. ويتضمن المعرض الجهوي للكتب في نسخته الخامسة، الذي ينظم بدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات وبتعاون مع ولاية الجهة والمجلس الإقليمي لوادي الذهب والمجلس البلدي لمدينة الداخلة، أكثر من 60 ألف عنوان في شتى مجالات وألوان الفكر والمعرفة والإبداع وبأربع لغات عالمية. وقال رئيس مصلحة الشؤون الثقافية بالداخلة، عبد القادر الصابر، إن تنظيم معرض للكتاب جاء بغية رفع مستوى القراءة والاطلاع لدى أفراد المجتمع، ومن أجل تعزيز عملية صناعة ونشر الكتاب والتحفيز على اقتنائه والاستمتاع بقراءته. وأضاف الصابر، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن هذا المعرض يندرج في إطار تنفيذ استراتيجية وزارة الثقافة في مجال القراءة العمومية باعتماد سياسة القرب ومواكبة ودعم الإبداع والمبدعين، وكذا من اجل خلق فضاء للتواصل بين مختلف الجهات المعنية بالكتاب مؤلفين وناشرين وقراء. وأكد مسؤول بإحدى دور النشر العالمية، الكتبي عبد العالي الحنفي، من جانبه، أن هذا المعرض يعد ملتقى مهنيا وأدبيا ومهرجانا قرائيا، ومحطة لتبادل المعارف والخبرات يلتقي به المؤلفون والكتاب والقراء، مشيرا إلى أن المعرض الجهوي للكتاب بالداخلة يشكل في نفس الوقت فرصة لتدريب المكتبيين والمكتبات على كيفية ترويج الكتب. وستنظم على هامش هذا المعرض عدة أنشطة ثقافية متنوعة، من بينها ندوة حول “حقوق الإنسان والقراءة، أية علاقة؟”، وطاولة مستديرة بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص المعاقين، وكذا محاضرة حول “تطور الحرف العربي”، وورشة في خط الديواني، وأمسيات شعرية، وألعاب بهلوانية، وعروض مسرحية، ومعرض للفنون التشكيلية.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...