وفاة الاتحادي احمد الزايدي غرقا في وادي الشراط

لقي احمد الزايدي، البرلماني الاتحادي والرئيس السابق لفريق الاتحاد الاشتراكي بمجلس النواب قبل ساعات قليلة حتفه، بعد غرقه في وادي الشراط تشير المعلومات المتوفرة الى ان الزايدي كان يحاول العبور الى بيته ببوزنيقة كعادته عبر وادي الشراط، ولم ينتبه الى ان ارتفاع منسوب مياه الواد بفعل التساقطات الاخيرة.وتضاربت الأنباء في البداية حول ما ان كان الشخص الغارق في الواد هو الزايدي، ليتأكد فيما بعد انه هو.من جهته أكد عبد الهادي خيرات، القيادي البارز في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، خبر وفاة القيادي الاتحادي أحمد الزايدي، بعد غرقه في وادي الشراط، قرب الجماعة التي يترأسها، في مدينة بوزنيقة.وأشار خيرات، في تصريحات إلى أن المعطيات المتوفرة، تشير إلى أن القيادي الراحل، كان يحاول العبور إلى منزله ببوزنيقة عبر وادي الشراط، حينما لقي حتفه.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...