لوقف الاحتقان رئيس الحكومة عزيز أخنوش يجتمع اليوم الإثنين بالنقابات التعليمية

الداخلة الرأي: متابعات

 

من المنتظر أن يجتمع رئيس الحكومة عزيز أخنوش، اليوم الاثنين، بممثلي النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، وذلك في محاولة منه لوقف الاحتقان الذي فجره النظام الأساسي الجديد لموظفي التربية الوطنية.

وتلقى المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، دعوة لحضور اجتماع عاجل صباح يوم غد الاثنين بالرباط، مع رئيس الحكومة عزيز أخنوش، إلى جانب باقي النقابات المعنية بالحوار الاجتماعي.

الخطوة تأتي في وقت أعلن فيه التنسيق الوطني للتعليم عن نجاح الإضراب الوطني والوقفات الاحتجاجية التي نظمت أيام 24 و25 و26 أكتوبر الجاري، متوعدا بمزيد من التصعيد ضد وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة إلى غاية “إسقاط النظام الأساسي الذي يكرس الحيف”.

وحذر التنسيق في بلاغ له، وزارة التربية الوطنية من أي “رد فعل انتقامي من نساء ورجال التعليم، وأي مس بحقهم الدستوري في ممارسة الإضراب الذي تكفُله لهم كل القوانين والمواثيق الدولية والوطنية”.

ودعا المصدر ذاته، إلى الاستمرار في الوقفات الاحتجاجية خلال فترات الاستراحة طيلة أيام الأسبوع المتبقية، ومقاطعة كل التكوينات والانسحاب من مجالس المؤسسة والأندية ومجموعات الواتساب الخاصة بالمؤسسات، وحمل الشارات السوداء طيلة أيام الأسبوع.

وأعلن عن خوض إضراب عام وطني يومي الثلاثاء والأربعاء 7 و8 نونبر 2023 مصحوبا بمسيرة مركزية من البرلمان في اتجاه وزارة التربية الوطنية بالرباط الثلاثاء 7 نونبر 2023 ابتداء من الساعة 11 صباحا، مع الاستمرار في التوقفات عن العمل خلال فترة الاستراحة، طيلة باقي أيام الأسبوع.

كما دعا التنسيق أطر الدعم إلى مقاطعة العمل بـ 38 ساعة والعمل بـ 24/21، ومقاطعة جميع التكليفات بالحراسة العامة وجميع المهام المضافة بالقرارات الوزارية والخارجة عن الاختصاص بالنسبة لأطر الدعم ومقاطعة البطولات المدرسية لأساتذة التربية البدنية.





شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...