عامل إقليم أوسرد يترأس حفل على شرف حجاج الإقليم المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم سنة 1443 هـجرية

الداخلة الرأي:

أقامت عمالة إقليم أوسرد، اليوم الاثنين، حفلا على شرف حجاج بيت الله الحرام، الذين سيتوجهون إلى الديار المقدسة لأداء هذه الفريضة، برسم موسم الحج لسنة 1443 هجرية.

ورام هذا الحفل، الذي ترأسه عامل إقليم أوسرد، عبد الرحمان الجوهري، الاحتفاء بهؤلاء الحجاج، ممن تم انتقاؤهم لأداء هذه الشعيرة والبالغ عددهم 10، ومن بينهم 6 من النساء.

وفي كلمة خلال اللقاء، الذي عرف، على الخصوص، حضور رئيس المجلس الإقليمي، والكاتب العام لإقليم ، ورئيس المجلس العلمي المحلي والسلطات المحلية بالإقليم ،استشهد السيد عامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري ، بتوجيهات أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس و”إرشاداته النيرة ونصائحه الغالية، حتى يكون حجاجنا الميامين خير سفراء لبلدهم وأحسن ممثلين له في تلك البقاع الطاهرة، التي تستقبل كل عام أفواجا عديدة من الحجاج من مختلف بقاع العالم الإسلامي”، مؤكدا أن المغاربة معروفون “عبر التاريخ بالأخلاق الحميدة والسمعة الطيبة والسلوك الحسن والأصالة المغربية العريقة أينما حلوا وارتحلوا”.

وذكر عامل الإقليم أنه، وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية، الهادفة إلى العناية الفائقة بشؤون الحجاج، تم “بذل مجهودات جبارة حتى يتم هذا الموسم الديني العظيم في أحسن الظروف”، لافتا إلى اتخاذ كل التدابير اللازمة على الصعيد الإقليمي، خدمة “لحجاجنا الميامين لتيسير الحصول على جميع الوثائق الضرورية وإنجاز كل الإجراءات الإدارية المطلوبة، من إنجاز جوازات السفر وتأشيرات المرور وتذاكر الطائرة وغيرها”.

ودعا السيد العامل هؤلاء الحجاج إلى الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية واتباع التعليمات الوقائية المنصوص عليها من طرف السلطات الصحية المختصة، من أجل تفادي الإصابة بفيروس كورونا خلال أداء مناسك الحج حفاظا على صحة وسلامة الحجاج، منوها بجهود كل من ساهم في إنجاح هذه العملية، من قبيل اللجان الطبية والعلماء وباقي المسؤولين الإداريين بالعمالة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...