وزيرة التعمير والإسكان المنصوري تعد بإخراج تصاميم لـ8 مدن رغم اللوبيات

الداخلة الرأي:متابعات

كشفت فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، أن 8 مدن كبرى عليها ضغط معماري كبير بدون تصاميم تهيئة.

وعبرت الوزيرة المنصوري، في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، عن التزامها بوضع تصاميم التهيئة تخص 8 مدن كبرى في المغرب، حددت شهر يوليوز موعدا لذلك، مؤكدة، أنه سيتم إصدار تصاميم التهيئة لها بالرغم من الإكراهات واللوبيات، ومحاولات إسقاط تلك التصاميم”، كما تقول الوزيرة.

ولاحظت الوزيرة، أن تصميم التهيئة الذي يسري عشر سنوات، يستغرق إعدادها ست سنوات، حيث أن الأمر يتعلق بــ 30 وثيقة و130 توقيعا، حيث اعتبرت أن مسطرة ذلك معقدة، باستثناء البحث العمومي الذي يحدده القانون في 30 يوما.

وأضافت المنصوري ” تصاميم التهيئة يجب أن تخرج لحيز الوجود مهما كانت لأنها ليست قرءانا منزلا وإن ظهرت فيها مشاكل تتم إعادة مراحعتها من جديد”.
وأكدت المنصوري أن غياب وثائق التعمير تهد إهانة لوطننا وتنميتها، منتقدة البطء في إصدار وثائق التعمير ذلك أن إخرج بعض الوثائق يتطلب ست سنوات وصلاحيتها لا تتجاوز عشر سنوات، مشيرة إلى أن إصدار بعض الوثائق يحتاج إلى مئات الأوراق وأكثر من 33 توقيعا في مسطرة معقدة يصعب تحديد آجالها”.
وشددت على أنه في القريب العاجل ستحيل الوزارة على الأمانة العامة للحكومة قانونا جديدا للتعمير.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...