رئيس الحكومة الإسبانية سانشيز .. دعم إسبانيا للحكم الذاتي في الصحراء ينبع من “رؤية الدولة لتحقيق الاستقرار في المنطقة “

الداخلة الرأي:

أكد رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، اليوم الأربعاء، أن دعم الحكومة الإسبانية لمبادرة المغرب للحكم الذاتي في الصحراء تنبع من “رؤية الدولة لتحقيق الاستقرار في المنطقة بأكملها”، وتستجيب لدينامية دولية تدعم المقاربة المعتمدة من قبل المغرب.

وأبرز السيد سانشيز أمام مجلس النواب الاسباني، أنه يتعين على إسبانيا أن تكون لها رؤية دولة، وأن تحقق الاستقرار في المنطقة. (…) إن الموقف الذي اتخذته الحكومة هو الأفضل لإطلاق الحوار وحل هذا النزاع الذي عمر طويلا”.

وسجل رئيس الحكومة الإسبانية أن “موقف إسبانيا يتوافق مع موقف شركائنا الأوروبيين والعديد من البلدان الأخرى”، مشيرا إلى أن “فرنسا تدعم مقترح المغرب منذ سنوات، ودول مهمة أخرى مثل ألمانيا والولايات المتحدة وهولندا تساند هذا الموقف أيضا”.

وأبرز أن المفوضية الأوروبية ومنسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي أعربا، أيضا، عن دعمهما للمقترح المغربي.

وقال السيد سانشيز “بعد عقود عديدة من النزاع، تعترف العديد من الدول بأن الحكم الذاتي هو المقترح الأكثر واقعية”، مضيفا أن إسبانيا لا تريد أن تكون “مجرد متفرج” في ما يتعلق بنزاع الصحراء.

وشدد رئيس الحكومة الإسبانية على أن “إسبانيا لها مصلحة خاصة في إيجاد حل لهذا النزاع الذي لم يعد بالإمكان أن يكون موضوع انتظار وترقب لا نهاية له، لاسيما في السياق الجيو-سياسي الحالي”، مؤكدا على ضرورة حل هذا النزاع في إطار الأمم المتحدة.

وخلص إلى القول “يتعين أن ندرك أنه بعد 46 عاما أضحى من الضروري تطوير مواقفنا وإعطاء الأولوية إلى إطار للحوار من أجل حل متشاور بشأنه”.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...