وادي الذهب.. لقاء تشاوري حول انطلاق مسار إعداد برنامج تنمية الإقليم 2022-2027

الداخلة الرأي:

عقد المجلس الإقليمي لوادي الذهب، أمس الجمعة بالداخلة، لقاء تشاوريا حول انطلاق مسار إعداد برنامج التنمية الإقليمي برسم الفترة (2022-2027).

وشكل هذا اللقاء، الذي ترأسه السيد محمد سالم حمية رئيس المجلس الإقليمي لوادي الذهب، مناسبة لتسليط الضوء على الوسائل الكفيلة بتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي والثقافي بالإقليم، وكذا ضرورة تعزيز الالتقائية بين الإجراءات المتخذة في هذا الاتجاه من طرف مختلف الإدارات المعنية والجماعات الترابية التابعة للإقليم.

وفي كلمة بهذه المناسبة، أكد السيد حمية أن هذا اللقاء الإخباري التشاوري يعد فرصة للإعلان عن اتخاذ القرار الخاص بالانطلاقة الرسمية لعملية إعداد برنامج تنمية إقليم وادي الذهب، ووفق ما تقتضيه منهجية العمل.

وأوضح رئيس المجلس الإقليمي أنه، من أجل تحقيق فعالية أفضل في العمل، سيتم تنظيم ورشات موضوعاتية في مجالات التعليم، والصحة، والتجهيز، والنقل، والماء، والكهرباء، والسكن، والوقاية، والنظافة، والثقافة، والرياضة.

ودعا السيد حمية إلى المشاركة الفعالة في إنجاح هذه الورشات والمساعدة على القيام بتشخيص يبرز واقع التنمية بالإقليم، اعتمادا على المعطيات التي سيتم جمعها ومعالجتها وتحليلها ، وتلك المنبثقة عن أوراش العمل التشاركية مع كل الأطراف المعنية (الجماعات الترابية، ممثلو المجتمع المدني، الفاعلون الاجتماعيون والاقتصاديون، ممثلو المصالح الخارجية).

كما أكد على ضرورة إصدار التوصيات والمقترحات التي سيتم استثمارها لاحقا لتمديد أولويات التنمية وأهداف برنامج تنمية إقليم وادي الذهب، وتحديد المشاريع أو العمليات التي سيتم إنجازها لتحقيق النتائج المتوخاة ومواقعها.

من جهتهم، أبرز المشاركون في هذا اللقاء أهمية برنامج تنمية إقليم وادي الذهب، باعتباره ركيزة من ركائز التدبير الترابي، مؤكدين أن الاستناد إلى التصميم الجهوي لإعداد التراب سيمكن من وضع برامج تنموية تستجيب لخصوصيات الإقليم.

ويشمل إعداد برنامج تنمية إقليم وادي الذهب، عددا من المراحل، من بينها الانطلاق، والتشخيص، وصياغة الرؤية والمحاور والأهداف الاستراتيجية، والبرمجة والميزنة ثم المصادقة والتأشير.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...