دورة تكوينية بالداخلة في مجال التربية الدامجة

الداخلة الرأي:

تم، أول أمس الثلاثاء بالداخلة، تنظيم دورة تكوينية في مجال التربية الدامجة، لفائدة الأطر التربوية ورؤساء الجمعيات الشريكة العاملة في مجال الإعاقة والتربية الدامجة.

وتهدف هذه الدورة، التي نظمتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب، بتنسيق مع المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين والمركز الوطني محمد السادس للمعاقين، على مدى يومين، إلى مواكبة أفضل لتمدرس التلاميذ في وضعية إعاقة وتحسين الخدمات المقدمة لهذه الفئة.

كما تندرج هذه الدورة في سياق تفعيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وفي إطار الإجراءات التربوية الرامية إلى تحقيق أهداف المشروع رقم 4 المتعلق بتمكين الأطفال في وضعية إعاقة أو وضعيات خاصة من التمدرس.

وقال رئيس مصلحة التربية الدامجة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، رضوان بوجمعاوي، إن هذه الدورة تروم ضمان تكافؤ الفرص في مجال التمدرس وولوج الأطفال في وضعية إعاقة إلى التعليم، حيث استهدفت حوالي ثلاثين إطارا تربويا بأسلاك التعليم الأولي والتعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي، بالإضافة إلى نحو عشرة من رؤساء الجمعيات العاملة في مجال الإعاقة.

وأوضح السيد بوجمعاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن ما مجموعه 200 طفل في وضعية إعاقة متمدرسون في مختلف المؤسسات التعليمية بجهة الداخلة – وادي الذهب، من بينها ثلاث مدارس للتربية الدامجة بها قاعات الموارد للتأهيل والدعم.

وأضاف أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب قامت ببرمجة خمسة أقسام من الموارد لتأهيل ودعم هذه الفئة، بينها أربع فئات مخصصة للتعليم الابتدائي وفئة واحدة موجهة للثانوي الإعدادي، فيما تمت برمجة خمس فئات خلال سنة 2023، بينها أربع مخصصة للتعليم الابتدائي وفئة واحدة للتعليم الثانوي التأهيلي.

وعرف هذا اللقاء، الذي حضرته مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب الجيدة اللبيك، والمدير الإقليمي للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة محمد فوزي، وممثلي جمعيات آباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ، تقديم عدد من العروض التي تمحورت حول موضوع التربية الدامجة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...