عقد منتدى بمدينة الداخلة بين المغرب ومجموعة دول الكرايبي قبل متم السنة الجارية

الداخلة الرأي:

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الأربعاء بالرباط، عن عقد منتدى بمدينة الداخلة بين المغرب ومجموعة دول الكرايبي (كاريكوم) قبل متم السنة الجارية.

وأوضح السيد بوريطة، خلال ندوة صحفية مشتركة عقب مباحثات أجراها مع نظيره وزير الشؤون الخارجية والتجارة الدولية والتعاون الدولي بجمهورية سورينام، السيد ألبيرت رمدين، أن هذا المنتدى الذي سيجمع بين المغرب و14 دولة منضوية تحت لواء (كاريكوم) سيشكل إطارا للتباحث حول مجالات التعاون الإقليمية وتعزيز التنسيق بين هذه البلدان، وذلك في إطار الدينامية التي تشهدها العلاقات بين المغرب ودول منطقة الكاريبي.

وفي هذا الصدد، عبر الوزير عن اعتزاز المغرب بتولي جمهورية سورينام رئاسة منظمة (كاريكوم) انطلاقا من شهر يوليوز المقبل، “وبالتالي نتمنى أن ينعقد هذا المنتدى برئاسة سورينام وبدعم من قيادتها ليشكل لبنة أخرى في التعاون بين المملكة المغربية وهذه المنطقة بدولها الـ14”.

وشدد على أن فتح سورينام قنصلية عامة لها غدا الخميس بالداخلة، تعبيرا عن موقفها الثابت من قضية الوحدة الترابية للمملكة المغربية، يأتي في إطار الدينامية الهامة التي تشهدها العلاقات بين المغرب ودول منطقة الكاريبي.

وأشار، في هذا السياق، إلى أنه في سنة 2009، كانت جميع دول منطقة الكاريبي الـ14 تعترف بالجهورية المزعومة، باستثناء الباهاماس التي كانت تدعم الوحدة الترابية للمملكة، لافتا إلى أنه حاليا 12 من أصل 14 دولة غيرت موقفها وأصبحت تدعم الوحدة الترابية للمغرب وسيادته على أقاليمه الجنوبية، وذلك بفضل التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بضرورة تعزيز التعاون مع دول الكاريبي، وكذا بفضل تعبئة كل آليات التعاون الوطنية في إطار التعاون جنوب-جنوب الذي يؤكد عليه جلالة الملك.

وخلص السيد بوريطة إلى أن كل العناصر متوفرة اليوم لخلق شراكة قوية بين المغرب وجميع دول منطقة الكاريبي في إطار منظمة (كاريكوم).



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...