المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. تمويل 119 مشروعا لفائدة الشباب بإقليم وادي الذهب مابين 2019 و2021

الداخلة الرأي

تم تمويل 119 مشروعا بإقليم وادي الذهب في إطار البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب خلال الفترة 2019-2021، بكلفة إجمالية تجاوزت 14.24 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة بأزيد من 9.76 مليون درهم.

وأكد رئيس قسم العمل الاجتماعي بولاية جهة الداخلة – وادي الذهب، صالح النفاع، خلال لقاء تواصلي نظم أمس الأربعاء تخليدا للذكرى السابعة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أنه تم دعم ما مجموعه 66 مشروعا في سنة 2019 بمبلغ 4.028.517 درهم، ساهمت فيها المبادرة بـ 2.820.000 درهم، وثلاثة مشاريع في سنة 2020 عبأت 2.444.000 درهم، و50 مشروعا في سنة 2021 بكلفة 7.775.636 درهم، ساهمت فيها المبادرة بـ 4.503.142 درهم.

وأضاف السيد النفاع، خلال هذا الحفل المنظم تحت شعار “المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية: مقاربة متجددة لإدماج الشباب”، أنه تم تخصيص غلاف مالي قدره 2.874.893 درهم من أجل تمويل 30 مشروعا برسم سنة 2022 في إطار محور “دعم ريادة الأعمال لدى الشباب”.

وتابع أنه تم تخصيص غلاف مالي قدره 820.026 درهم لمحور “دعم القابلية للتشغيل” في سنة 2022، مشيرا إلى أن 88 شابا استفادوا من التوجيه داخل المنصة، من بينهم 76 شابا استفادوا من مقابلة فردية واختبار لتحديد المستوى، بينما يوجد 37 آخرون في فترة تدريب.

وفي كلمة بهذه المناسبة، أكد والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب، لمين بنعمر، أن الإدماج الاقتصادي للشباب، الذي يحظى بعناية سامية من طرف جلالة الملك محمد السادس، يعد رهانا متعدد الأبعاد ومقاربة تحتاج لحلول مبتكرة تتكيف مع الخصوصيات المحلية.

وأبرز أن المقاربة الجديدة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية تعتمد على الإنصات كمرحلة أساسية ثم التوجيه والمواكبة، من خلال إحداث منصة الشباب التي تندرج في إطار برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي، الذي يهدف بالأساس إلى تعزيز فرص الشغل لفائدة الشباب، إضافة إلى اعتماد جيل جديد من المشاريع التي تساهم في تثمين الإمكانات والمؤهلات المحلية.

ودعا السيد بنعمر جميع المتدخلين، من لجان محلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومنتخبين ورؤساء مصالح خارجية وممثلي المجتمع المدني، إلى الانخراط وتكثيف الجهود من أجل مواكبة أمثل للشباب، وفق مقاربة تشاركية.

وبهذه المناسبة، قدم مندوب رئيس مؤسسة البحث والتطوير والابتكار في العلوم والهندسة، هشام مدرومي، وممثل “Amideast” المسؤول عن “برنامج تمويل التشغيل القائم على نتيجة”، وهما من مقدمي الخدمات بمنصة الشباب بوادي الذهب، عرضا تمحور حول دعم ريادة الأعمال لدى الشباب ودعم القابلية للتشغيل بالنسبة لهذه الفئة.

من جهتها، أكدت مديرة “قطب براءات الاختراع والابتكار التكنولوجي” بالمكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، كريمة فرح، أن قافلة الملكية الصناعية والإبداع والابتكار، التي حطت الرحال بالداخلة، تروم التحسيس بأهمية الملكية الصناعية وتوفير خدمات القرب المتعلقة ببراءات الاختراع والأسماء التجارية والرسوم والتصاميم والعلامات التجارية لفائدة المخترعين والمبتكرين والمبدعين، وكذا العموم.

بعد ذلك، أعطى والي الجهة، مرفوقا بأعضاء اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ورئيس المجلس الجهوي الخطاط ينجا ومنتخبين، انطلاقة النسخة الأولى من ملتقى ريادة الأعمال والتكوين، كما قام الوفد بجولة في الأروقة التي تمت تهيئتها لفائدة الشباب حاملي المشاريع الممولة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والتي تهم مختلف قطاعات الأنشطة، لاسيما الصناعة، وتثمين المنتجات المحلية والصناعة التقليدية والخدمات.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...