الصحراء المغربية قبلة للمستثمرين لإنتاج الهيدروجين

الداخلة الرأي :متابعات

كشف تقرير دولي عن خريطة تجارة الطاقة الدولية والتي ستشهد تغيرات جذرية خلال السنوات المقبلة، بالتزامن مع ظهور عدة دول؛ من بينها المغرب، لأداء دور رئيس في سباق الهيدروجين، الذي سيستحوذ على حصة كبيرة من سوق النفط والغاز.

وتوقع تقرير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة « آيرينا » الذي حمل عنوان « الجغرافيا السياسية لتحول الطاقة.. عامل الهيدروجين » أن يؤدي النمو السريع في سباق الهيدروجين العالمي إلى تحولات جغرافية اقتصادية؛ ما يمهد إلى ظهور مراكز نفوذ جيوسياسي جديدة على أساس إنتاج الهيدروجين واستخدامه بالتوازي مع تراجع تجارة النفط والغاز.

وبما أن المغرب أصبح دولة رائدة في هذا لمجال، فقد أعلن مستثمرون من الدانمارك عن إطلاق مشروع ضخم لإنتاج وقود الهيدروجين بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.

وأفادت مصادر إعلامية محلية في هذا الصدد، أن مستثمرين من الدانمارك وضعوا ملف مشروع ضخم بالمركز الجهوي للاستثمار بكلميم يهم إنتاج وقود الهيدروجين النظيف بجماعتي المحبس والبيرات، وذلك بالاعتماد على مياه بحر الشاطئ الأبيض.

وأضافت المصادر، أن رجال الأعمال الدنماركيين عقدوا الاثنين الماضي لقاء مع ممثلي جهة گلميم وادنون وولاية كلميم والمركز الجهوي للاستثمار ورؤساء الجماعات المعنية لتقديم مشروعهم، الذي سيعود بالنفع الكبير على المنطقة تنمويا وخلق فرص لتشغيل الشباب.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...