الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بالداخلة والعيون يصدرون بيانا حول دعم الحكومة الاسباني للمقترح المغربي حول الصحراء

الداخلة الرأي:

العيون في 19 مارس 2022

بيان مشترك

فرعا جهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب للفيدرالية المغربية لناشري الصحف

تلقت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بفرعي جهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب بارتياح كبير، رسالة رئيس الحكومة الإسبانية السيد بيدرو سانشيز التي بعثها إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله،ومضمونها المتطلع إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وكذا الحرص على  ضمان سيادة المملكة المغربية على أقاليمها الجنوبية ووحدتها الترابية.

وإذ تستحضر الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب، الخطاب الملكي السامي بتاريخ 20 غشت الماضي والذي وضع فيه جلالة الملك محمد السادس  قطار العلاقات المغربية الإسبانية في السكة الصحيحة ومنحها الزخم اللازم في سبيل ترقية أواصر العلاقات الثنائية وتنميتها بشكل يخدم مصالح البلدين والشعبين الجارين فإنها.

تثمن عاليا هذا التحول الإيجابي والمبني على وحدة المصير المشترك،
تشيد الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب بالموقف الإسباني الرسمي الداعم للوحدة الترابية للوحدة الترابية للملكة المغربية ومبادرة الحكم الذاتي كأساس جدي وواقعي وذي مصداقية من أجل تسوية نزاع الصحراء.
تثني الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب على اعتراف الحكومة الإسبانية الصريح بالجهود المغربية الجدية وذات المصداقية ضمن إطار الأمم المتحدة من أجل تسوية ترضي جميع الأطراف.
ترحب الفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب بزيارة وزير الشؤون الخارجية الإسبانية السيد خوسي مانويل ألباريس إلى المغرب نهاية مارس الجاري من أجل تعميق الشراكة الإستراتيجية بين البلدين وفقا لمضمون الخطاب الملكي السامي في 20 غشت الماضي والمرتبط بتدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات على أساس الثقة والمصداقية والإحترام المتبادل والوفاء بالإلتزامات.
تحيي الفيدرالية المغربية لناشري الصحفي بجهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب، جهود الإعلام الجهوي في الصحراء المغربية انتصارا للقضية الوطنية، وللمصالح العليا لبلادنا، وإسهاما في تعزيز التنمية والإستقرار والسلام.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...