الإقلاع الاقتصادي للأقاليم الجنوبية عامل جذب للاستثمارات البولونية

الداخلة الرأي:

أكد سفير المغرب في بولونيا السيد عبد الرحيم عثمون، أن المقاولات البولونية التي تمثل مختلف القطاعات، مهتمة بالاستثمار في الأقاليم الجنوبية التي تشهد إقلاعا اقتصاديا ملحوظا.

وأوضح السفير أن ثمانية شركات بولونية كبرى أعربت عن اهتمامها بالاستثمار في المغرب عقب زيارة البعثة الاقتصادية للمملكة في شتنبر الماضي.

وقال في حوار خص به صحيفة “إن بولاند” المختصة بمجال الأعمال البولونية “يمكننا أن نعاين آثار هذه الزيارة اليوم، حيث قررت المجموعة البولندية +لوج+، إحدى الشركات الأوروبية الرئيسية المصنعة لحلول الإضاءة الاحترافية، افتتاح فرعها المغربي في مدينة العيون”.

وأوضح الدبلوماسي المغربي، في معرض شرحه لاختيار مدينة العيون من طرف مجموعة “لوج” لافتتاح فرعها، أن الهدف من زيارة البعثة الاقتصادية البولونية هو إبراز المؤهلات الاستثمارية في جميع أنحاء المغرب، بهدف “إظهار العيون والداخلة كمدينتين تتطوران وتشهدان نموا اقتصاديا نوعيا”، مضيفا أن جهة العيون تستحق اهتماما خاصا، بالنظر إلى أنها تتطور بدينامية كبيرة، سواء من حيث البنيات التحتية، الإدارة أو الخدمات، فضلا عن أنها تشكل نافذة على إفريقيا، السوق الواعدة التي تهم الشركات البولونية.

وفي هذا الصدد، أشار السفير إلى أن الشركات الأمريكية والأوروبية تنجذب إلى الاستثمار في الأقاليم الجنوبية، التي أضحت قطبا اقتصاديا ديناميا، مع الافتتاح المرتقب في الداخلة لأكبر ميناء للشحن العابر في إفريقيا.

وقال الدبلوماسي الذي رحب بتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين المغرب وبولونيا، إن “الاستقرار السياسي في المغرب هو أيضا مكسب كبير للأعمال، فهو يشكل ضمانة لأمن الاستثمارات”.

وأوضح السيد عثمون أن شركة “لوج” لديها مستقبل مشرق في المغرب، بالنظر إلى أن هناك طلبا كبيرا في قطاع إضاءة الفضاءات العمومية، إلى جانب ولوج المجموعة للسوق الإفريقية.

وأعرب، أيضا، عن سعادته بوجود “لوج” في المغرب، الشركة المهمة في السوق التي تتمتع بأزيد من 30 عاما من الخبرة في حلول الإضاءة، لاسيما في المناطق الحضرية. وتتوفر مجموعة “لوج” على فروع في العديد من البلدان، بما في ذلك ألمانيا، إنجلترا، الأرجنتين والإمارات العربية المتحدة.

وأضاف “أعتقد أنه نجاح كبير أن يكون لشركة بهذا الحجم فرع في العيون باسم +لوج ماروك+”.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...