الداخلة.. لقاء تشاوري حول إعداد برنامج التنمية الجهوية

الداخلة الرأي :

انعقد، اليوم الخميس بالداخلة، لقاء تشاوري حول إعداد وتحضير برنامج التنمية الجهوية بالداخلة – وادي الذهب.

ويندرج هذا اللقاء، الذي ترأسه والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، في إطار جهود التواصل والتشاور بشأن برنامج التنمية الجهوية كوثيقة مرجعية لبرمجة المشاريع والأنشطة المقرر أو المزمع إنجازها بتراب الجهة، بهدف تحقيق تنمية مندمجة ومستدامة، وتحسين جاذبية المجال الترابي للجهة، وتقوية تنافسيته الاقتصادية.

وفي كلمة بهذه المناسبة، دعا السيد بنعمر المجلس الجهوي والجماعات الترابية والمصالح الخارجية للإدارات العمومية إلى بلورة مشاريع وبرامج قابلة للإنجاز تصب في اتجاه مواكبة واستباق المشاريع المهيكلة بالجهة على أساس ثلاث مبادئ رئيسية، وهي الالتقائية، والوقع المباشر، والفعالية والنجاعة.

وأكد أن بلوغ هذه الأهداف يقتضي اعتماد رؤية تروم ترشيد استغلال المجال والموارد المتاحة، وتعيد التوازن في ظل التحولات التي عرفتها الجهة خلال السنوات الست الأخيرة، معتبرا أن ذلك لن يتم إلا بفتح مشاورات موسعة في إطار ورشات ولقاءات قطاعية تحت إشراف لجنة منبثقة عن الولاية والمجلس الجهوي، ينتج عنها طرح مشاريع وبرامج قابلة للإنجاز والتعاقد والشراكة، وتؤسس لسياسات عمومية جهوية ناجحة.

وفي هذا الإطار، تطرق والي الجهة إلى مشروع التأهيل الحضري لمدينة الداخلة كأولوية ضمن برنامج التنمية الجهوية، لاعتبارات تهم أولا “مدينة الداخلة كعاصمة الجهة”، وثانيا “الداخلة كمدينة جهوية تشكل استثناء على الصعيد الوطني”، وثالثا “الداخلة كقطب حضري ذي خصوصيات إيكولوجية وبيئية خاصة”.

من جانبه، أبرز رئيس المجلس الجهوي، الخطاط ينجا، أن برنامج التنمية الجهوية للداخلة – وادي الذهب، يشكل خارطة طريق للمجلس للسنوات الست المقبلة، كما يعتبر بنكا للمشاريع المبرمجة في شتى القطاعات الاقتصادية والاجتماعية بالجهة، التي تعد بوابة المغرب نحو إفريقيا وأحد الأقطاب الاقتصادية المهمة وطنيا ودوليا.

وأكد السيد ينجا، في هذا الصدد، أن برنامج التنمية الجهوية للداخلة – وادي الذهب يرتكز على رؤية استراتيجية تهدف إلى تثمين أمثل لفرص ومؤهلات وإمكانات الجهة، من أجل النهوض بها اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا، والمحافظة على البيئة، وتحقيق التنمية المنشودة والمستدامة.

وأشار إلى أن إعداد هذا البرنامج للمرحلة الانتدابية الجديدة يعد مناسبة لتقييم التجربة السابقة وتجاوز الإكراهات التي اعترضت إعداد البرنامج السابق، والبحث عن منظور جديد يتطلع إلى أن يشكل فرصة حقيقية لاستكشاف المؤهلات والفرص التي تزخر بها الجهة، والبحث عن شراكات جديدة لتمويل وإنجاز المشاريع التي تحتاجها.

وخلال هذا الاجتماع، قدم المدير العام للمصالح بمجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، محمد أهل بوبكر، عرضا حول مسطرة إعداد برنامج التنمية الجهوية، وتتبعه، وتحيينه، وتقييمه، وآليات الحوار والتشاور لإعداده.

وتميز هذا اللقاء التشاوري بحضور، على الخصوص، عامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري، ورؤساء المجالس المنتخبة، وعدد من ممثلي المصالح الخارجية والمنتخبين، وفاعلين اقتصاديين وجمعويين.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...