الداخلة .. تنظيم الندوة الوطنية الثالثة حول موضوع التكوين والتعليم عن بعد

الداخلة الرأي :

تم، مؤخرا بالداخلة، تنظيم الندوة الوطنية الثالثة حول موضوع التكوين والتعليم عن بعد، بهدف وضع تشخيص للتعليم بالتناوب وتبادل الخبرات. وشكلت هذه الندوة، المنظمة من طرف المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب، بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين تحت شعار “التعليم بالتناوب: واقعه وسبل تجويده”، فرصة للأساتذة والباحثين وأطر المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين للانخراط في تفكير نقدي حول التعليم عن بعد، من أجل وضع تشخيص وتحديد الرهانات المختلفة ومساءلة الممارسات الصفية للأساتذة والمتعلمين.

وخلال هذا اللقاء، سلط المشاركون الضوء على الوسائل الكفيلة بتحسين جودة الممارسات الصفية، لاسيما إعداد أنظمة التكوين بالنسبة للأساتذة، من أجل تنفيذها بشكل مستدام.

وفي هذا السياق، دعا المتدخلون إلى مأسسة منصات التعليم عن بعد، وتنزيل المرسوم المتعلق بالتعليم عن بعد، وإرساء البنيات التحتية الرقمية اللازمة للتشجيع على إنتاج الموارد الرقمية التربوية.

كما دعوا إلى تكوين الأساتذة والأطر التربوية من أجل تسهيل استخدام تقنيات المعلومات والاتصال وتمكينهم من الاندماج في الممارسة البيداغوجية، مؤكدين على ضرورة دعم الأسر لتطوير ثقافة رقمية في المنزل وتنظيم تكوينات مستمرة لفائدة جميع المتدخلين. وشكلت هذه الندوة، المنظمة على مدى ثلاثة أيام، فرصة لمناقشة مختلف المواضيع ذات الصلة بشبكات التواصل الاجتماعي والتعليم عن بعد، ومأسسة التعليم عن بعد، وأثر هذا النوع من التعليم على جودة التعلمات، ووسائل إعداد الدروس عن بعد، وغيرها.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...