الصين تدخل على خط تصنيع المعدات العسكرية بالمغرب

الداخلة الرأي:متابعات

في سياق التطورات التي يعرفها المغرب، أنشأت المجموعة العامة الصينية متعددة الشركات العملاقة المختصة في تصنيع الأسلحة “شينا نورت انداستري كوربورايشن” شركة فرعية لها في المغرب.

وشركة “نورينكو”، التي تعتبر أحد الفاعلين الرئيسيين في صناعة الأسلحة المتطورة، تعتزم استثمار مئات ملايين الدولارات في المغرب لتجعل من المملكة بوابتها الرئيسية إلى القارة الإفريقية، حسب ما أوردته “الأحداث المغربية”.

واستنادا للمصادر ذاتها، فإن البرنامج الاستثماري في المغرب سيتم تمويله من خلال زيادة الرأسمال الذي تم تنفيذه مؤخرا، والاكتتاب فيه بالكامل من قبل شركة التأمين “أليانز المغرب”، الشريك المغربي، الذي يمتلك الآن ثلث رأسمال المجموعة الفرعية بالمملكة، وهذا ما يفسر التأسيس الفعال للشركة الصينية “نورينكو” في المغرب.

على صعيد آخر، يستعد المغرب لاستقبال واحدة من أقوى الطائرات المقاتلة في العالم، وهي طائرة “ف ـ 16 بلوك 72” المعروفة بمميزاتها القتالية والأنظمة التكنولوجية المتوفرة فيها.

ووفقاً لشركة “مارتن لوكهيد” التي تصنع هذا الطراز من الطائرات الحربية، فإن المغرب قريب من الحصول على سرب جديد منها، وهي تشبه نظيرتها “إف ـ 35” من حيث الأنظمة الموجودة على متنها، وكذا من حيث قدرات الجيل الخامس التي تتميز بها على وجه الخصوص.

وكان الملك محمد السادس، بصفته القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، أعطى الضوء الأخضر للشروع في تصنيع الأسلحة وتجهيزات الدفاع، ومنح تراخيص تسمح بتصنيع الأسلحة الخفيفة والمعدات العسكرية والأمنية المستخدمة من قبل القوات المسلحة وقوات الأمن، والعمل على تصديرها إلى دول أخرى.

جاء ذلك، خلال ترأس الملك محمد السادس، الإثنين 28 يونيو 2021 م، بالقصر الملكي بفاس، مجلسا وزاريا، خصص للمصادقة على مشروعي قانون-إطار، ومشروع قانون وعدد من مشاريع المراسيم، ومجموعة من الاتفاقيات الدولية.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...