تسجيل قرابة 1200 مصوت جديد بجماعة فم الواد و1200 مصوت بجماعة العركوب…. من المستفيد؟

الداخلة الرأي:

 

استغربت العديد من المواطنين بجهة العيون الساقية الحمراء للإنزال المفاجئ لعدد من الأشخاص لا ينتمون لجماعة فم الواد قبل شهرين من الاستحقاقات الانتخابية القادمة، وأكدت عدة مصادر أن المستهدف الأول والوحيد من هذا الإنزال هو رئيس الجماعة “محمد عياش” ورفاقه الذين ينتمون لحزب التجمع الوطني للأحرار؛ من أجل إزاحتهم عن كرسي الرئاسة والتسيير.
وأفاد مصدر حزبي، أستغرابه من عدم تنديد فعليات حزبية بالعيون وكانت فترة التسجيل الإضافية الأخيرة في اللوائح الانتخابية، عرفت تسجيل، ما يناهز 1200 شخص بجماعة فم الواد التابعة لإقليم العيون،
وأكد المصدر، أن  الجماعة القروية العركوب بإقليم وادي الذهب عرفت تسجيل  1200شخص من العمال بالضيعات الفلاحية وكانت أقطاب سياسة بجهة الداخلة  نددت بالعملية عكس  أقطاب السياسة بجهة العيون واعتبرته سابقة في تاريخ الجهة وبداية النهاية لما يعرف بحساسية المنطقة وحفظ التوازنات وسط الجماعات القروية.

كما أضاف ذات المصدر، أن الأمر مرتبط بالصراع الدائر، بين رئيس الجماعة الحالي، ورئيسها السابق،وأحد أقطاب السياسة بجهة العيون

وهذت ما يبرز ان الجماعات القروية بجهات الصحراء ستشهد خلال الاستحقاقات الانتخابية القادمة، حربا ضروس .



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...