انتشار مخيف للأزبال بالداخلة..والساكنة تطالب والي الجهة برفع الضرر

الداخلة الرأي:

تحولت عدد من الأحياء و الأزقة بمدينة الداخلة إلى ما يشبه مطرحا للنفايات بعد أن وجدت الساكنة  نفسها أمام حاويات محدودة غير قادرة على استيعاب الأزبال الكثيرة الناتجة عن تراكم الأزبال والروائح الكريهة بعدد من الأحياء، بسبب التزايد النمو الديموغرافي الذي عرفته السنوات مدينة الداخلة ، و هو ما أرق بال المواطنين وسط مطالب بتدخل الجهات الوصية لتنقية الأحياء من هذه المخلفات والفوضى و المتمثلة في تراكمات الأزبال بها .

غير قادرة على استيعاب الأزبال الكثيرة الناتجة عن مخلفاتانتشار الأزبال والروائح الكريهة بعدد من الأحياء،بسبب التزايد النمو الديمغرافي الذي عرفته مدينة الداخلة في السنوات الأخير .و هو ما أرق بال المواطنين وسط مطالب بتدخل الجهات الوصية لتنقية الأحياء من هذه المخلفات والفوضى و المتمثلة في تراكمات الأزبال بها .

وعبر العديد من ساكنة الاحياء ‘’ الداخلة الرأي″، عن استيائهم من الحال التي أصبحت عليها الأحياء، وناشدوا والي جهة الداخلة وادي الذهب “لامين بنعمر” بالتدخل لحل هذه المشاكل التي تؤرق بال الساكنة و تسيئ لمدينة ضاع صيتها وطنيا وعالميا .

من المؤسف جدا ان يجد الزائر والممتبع والملاحظ وابن المدينة، عند كل الزقاق والشوارع  التراكم المخيف و المؤسف جدا للأزبال، وشيخوخة الحاويات التي كادت تتحول الى مأثر نظرا لقدمها وعدم احترامها لاي معيار يوحي بانها وجدت لغرض النظافة، في مدينة من المفروض ان تكون إحدى أنظف المدن بالأقاليم الجنوبية ان لم نقل بالمغرب عموما، وأنجحها في الحفاظ على صحة وسلامة أبنائها من العديد من الأمراض والأوبئة الناتجة عن مشاكل النظافة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...