ريادة المغرب في مجال التلقيح ضد كورونا أصبحت بادية للعيان

الداخلة الرأي

ريادة المغرب في مجال التلقيح ضد كورونا أصبحت بادية للعيان . فاجأت المملكة المغاربة أنفسهم والأجانب المقيمين بها بشأن تدبيرها الجيد لحملة التلقيح التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس وتلقى أول جرعة من التلقيح.

في بداية الأمر استطاعت المملكة فرض نفسها في السباق المحموم للحصول على اللقاحات التي تم إطلاقها في جميع أنحاء العالم وتمكنت من الحصول على دفعات مكنتها من التوفر على الكمية الكافية لبدء الحملة بشكل جيد. وبالتالي فحصول المملكة على لقاحات أسترازينيكا وسينوفارم يدل على التدبير الجيد لحملة التلقيح. يشار إلى أنه إلى غاية الثلاثاء 16 مارس، بلغ عدد الأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى 4.236.386، بينما تلقى 1.960.996 شخص الجرعة الثانية من اللقاح، أي مجموع 5.992.783 شخص، وفقا لوزارة الصحة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...