تفاصيل ..الانطلاقة الرسمية لمنصة “الداخلة كونيكت.كوم” المخصصة للنهوض بالاستثمار والتسويق الترابي

الداخلة الرأي :سعيد لعبيدي

 

يحتضن مقر ولاية جهة الداخلة وادي الذهب في هذه الأثناء فعاليات حفل إعطاء الإنطلاقة الرسمية لأول منصة رقمية مخصصة للتسويق الترابي وتشجيع الإستثمار بالداخلة في إطار مشروع تعزيز الفرص الإقتصادية بالداخلة والعيون .
اللقاء ترأسه والي جهة الداخلة وادي الذهب لمين بنعمر ورؤساء المجالس المنتخبة بالجهة ومساعد وزير الشؤون الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الادنى، ديفيد شينكر .
وتهدف هذه المنصة، الممولة من طرف مكتب شؤون الشرق الأدنى بوزارة الخارجية الأمريكية، بشراكة مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق الأوسطية، إلى النهوض بالمؤهلات الاقتصادية للداخلة، من أجل استكشاف فرص التبادل والتعاون الاقتصادي على المستويين الوطني والدولي في العديد من القطاعات الرئيسية كالفلاحة والطاقات المتجددة والسياحة والخدمات اللوجستية والصيد البحري.

وستشمل هذه البوابة، التي تم إنشاؤها من طرف مكتب الدراسات والاستشارة الدولية “JE Austin Associates”، ومقره واشنطن العاصمة، المتخصص في إدارة وتنفيذ مشاريع التنمية الاقتصادية حول العالم من بينها المكتب الإقليمي بالرباط، قاعدة بيانات مقاولات الجهة مع ورقة بيانات كاملة، وذلك عبر محرك بحث مبتكر يمكن من البحث وإيجاد الموقع على خريطة كل هيئة سوسيو-اقتصادية في المدينة.

وتتكون منصة “الداخلة كونيكت.كوم” من ثلاث مراحل رئيسية، وهي تطوير منصة رقمية وتسويق وتعزيز فرص الاستثمار وكذا تنظيم لقاءات ثنائية (بي2بي)، مع تعبئة الفاعلين المحليين، من بينهم ولاية الجهة، والمجلس الجهوي، والقطاع الخاص، والغرف التجارية، والأبناك، والاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وشكل هذا الحفل لإعطاء الانطلاقة الرسمية المخصص لتقديم هذه المنصة مناسبة لتسليط الضوء على مكونات وخصائص هذه البوابة الرقمية التي تهدف إلى تحديد انتظارات مختلف الفاعلين، من خلال السماح بجمع المعطيات المتعلقة بالبنيات التحتية والمقاولات التي تعمل في الداخلة والبنيات التحتية.

المنصة الأولى المخصصة للتسويق الترابي تستخدم أحدث التقنيات التي تبرز المؤهلات السياحية والإمكانات الاقتصادية للجهة، مشيرا إلى أن جميع المعطيات يتم تحديد موقعها على الخريطة التفاعلية للمدينة.

وستصبح هذه المنصة، التي تضم قاعدة بيانات المقاولات في الجهة وجميع القطاعات مجتمعة، في نهاية المطاف ضرورة لأي مستثمر يرغب في الاستثمار في الجهة، موضحا أن هذه البوابة ستخضع لتحيين دوري للبيانات القطاعية أو الماكرو-اقتصادية.

 



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...