منتخبو الصحراء المغربية يثمنون عاليا تدخل القوات المسلحة الملكية بالكركارات

الداخلة الرأي

 

 

ثمنت جمعية منتخبي الساقية الحمراء ووادي الذهب عاليا العملية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية في وقت سابق من صباح اليوم الجمعة، بالمنطقة العازلة بالكركارات، وذلك من أجل “الدفاع عن ثوابت الأمة، وعلى رأسها الوحدة الترابية للمملكة”. وأكد منتخبو الصحراء المغربية في بيان توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أن هذه العملية مكنت بطريقة سلمية ودون احتكاكات أو تهديد لأمن المدنيين، من وقف “الوضعية غير الشرعية التي حاولت ميليشيات +البوليساريو+ تثبيتها بمعبر الكركارات”، ومن إعادة حركية التنقل التجاري والمدني لهذه المنطقة التي تربط المغرب بموريتانيا. وعلى اعتبارهم ممثلين شرعيين لساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة، جددوا “تأييدهم التام واللامشروط للقرارات الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتعبئتهم الدائمة للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة”. كما أبدوا، كمنتخبين منضوين تحت لواء جمعية منتخبي الساقية الحمراء ووادي الذهب، كبير امتنانهم وعرفانهم للتضحيات الجسيمة التي يبذلها أفراد القوات المسلحة الملكية للذود عن الوحدة الترابية للمملكة تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وأهابوا بالمجتمع الدولي تحمل مسؤولياته في هذا الظرف الدقيق من عمر المنطقة لوقف مغامرات +البوليساريو+ ومن يحركها خلف الكواليس للعبث باستقرار المنطقة وأمنها. وحملوا في المقابل +البوليساريو+ المسؤولية الكاملة لما ستؤول إليه الأوضاع جراء خطواتها غير المحسوبة العواقب وتماديها في خرق اتفاق وقف إطلاق النار على مرآى ومسمع من المجتمع الدولي وبعثة المينورسو. كما استنكروا خروقات الكيان الوهمي المتكررة لاتفاق وقف إطلاق النار والتي قد تجر المنطقة لدوامة من عدم الاستقرار غير محسوبة العواقب. وذكروا أن الانفصاليين عرقلوا حركة السير المدنية والاقتصادية وضاعفوا استفزازاتهم منذ أسابيع بمنطقة الكركارات، “كوضع تعاملت معه المملكة بحس عال من ضبط النفس وبمنسوب عال من المسؤولية” في احترام تام للشرعية الدولية. وبعزيمة لا تلين وبإصرار أصيل، جددوا التأكيد على انخراطهم التام في الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة مهما “كلفنا ذلك من تضحيات”.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...