عبد الرحمان الجوهري يشرف على إطلاق منصة مخصصة للإدماج الاقتصادي للشباب بإقليم أوسرد

الداخلة الرأي

 

أضحى إقليم أوسرد يتوفر على منصة مخصصة للإدماج الاقتصادي وتطوير مهارات الشباب والنهوض بريادة الأعمال، للتشجيع على إحداث فرص الشغل لفائدة هذه الفئة.

وتم إطلاق هذه المنصة، اليوم الجمعة في مركز بئر كندوز، خلال حفل ترأسه عامل الإقليم عبد الرحمان الجوهري، بحضور السلطات المحلية و عدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية.

ومكنت هذه المنصة، التي تم إحداثها تحت إشراف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بأوسرد بشراكة مع مؤسسة البحث والتنمية والابتكار في العلوم والهندسة وجمعية الصداقة المغربية للتنمية بجهة الداخلة – وادي الذهب، والتي تندرج في إطار برنامج متعدد السنوات (2020-2023)، من تعبئة مبلغ 1.98 مليون درهم في سنة 2020.

وتروم هذه المنصة تطوير ريادة الأعمال بين شباب إقليم أوسرد، من خلال إرساء آلية للدعم التقني الملائم لمختلف المراحل القبلية والبعدية للتأسيس، مما يمكن من الدفع بإحداث المقاولات لدى الشباب.

وتهدف هذه المنصة، التي تجسد أهداف البرنامج الثالث للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، إلى تمكين الشباب من تحقيق ذواتهم وطموحاتهم من خلال تزويدهم بوسائل متكاملة تمكنهم من تحفيز روح المبادرة والمقاولة لديهم في أفق ضمان إدماج سوسيو-اقتصادي أفضل لهم.

وخلال فترة تمتد لثلاث سنوات (2020-2023)، سيستفيد 270 شخصا من الدعم اللازم خلال مرحلة ما قبل إنجاز المشروع، و30 في مرحلة ما بعد إنجازه على مستوى إقليم أوسرد.

وفي هذا الإطار، وقع عامل الإقليم اتفاقية شراكة مع رئيس جمعية الصداقة المغربية للتنمية بجهة الداخلة – وادي الذهب نور الدين الفزاري، تهدف إلى استقبال والاستماع وتوجيه الشباب الوافدين على المنصة المخصصة للإدماج الاقتصادي، بالإضافة إلى التسيير الإداري لهذه المنصة.

وسيتم فتح باب المشاركة أمام جميع الأشخاص المنحدرين من الإقليم، والمتراوحة أعمارهم ما بين 18 و45 عاما، ممن لديهم فكرة أو مبادرة أو منتوج أو خدمة ذات جانب تقني ومبتكر يستجيب لتحد اجتماعي أو إشكالية التنمية المستدامة أو الولوج إلى الخدمات في مختلف المجالات (الصحة والتعليم والبيئة والفلاحة والطاقات المتجددة والتكنولوجيا والصناعة التقليدية والخدمات).



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...