الجماعة الترابية للداخلة تقوم بعملية واسعة لتعقيم المؤسسات التعليمية ومراكز الامتحانات بالداخلة

الداخلة الرأي : و م ع

 

 

بدأت الجماعة الترابية للداخلة عملية واسعة لتطهير وتعقيم المؤسسات التعليمية ومراكز القرب لإجراء الامتحانات، وذلك للحد من مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتندرج هذه العملية، التي أطلقها مكتب حفظ الصحة الجماعي، في إطار الجهود الرامية إلى كبح تفشي فيروس كورونا المستجد، وضمان أفضل الظروف الصحية للتلاميذ والمرشحين للامتحانات والمكونين والطاقم التربوي، وكذا جميع العاملين في المؤسسات التعليمية المعنية.

وفي هذا السياق، عبأت المصالح الجماعية الموارد البشرية واللوجستية اللازمة بتنسيق مستمر مع السلطات المحلية، من أجل تعقيم مختلف المؤسسات التعليمية والملحقات، ومركز الامتحانات التابع للمعهد المتخصص للتكنولوجيا ومركزي القرب لإجراء الامتحانات (القاعة المغطاة متعددة الرياضات والمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالداخلة).

ومنذ بداية تفشي الجائحة، قامت جماعة الداخلة بحملات تحسيسية لدى الساكنة المحلية حول خطورة هذا الفيروس وأهمية احترام الإجراءات الحاجزية، بالنظر إلى أن مكافحة هذا الفيروس تتطلب تضافر جهود جميع المتدخلين لإنجاح هذه العملية من أجل منفعة أكبر للمواطنين.

يذكر أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالداخلة – وادي الذهب أعلنت عن قرار العودة، اليوم الخميس، إلى اعتماد التعليم الحضوري بالنسبة للتلاميذ الذين عبرت أسرهم عن رغبتها في ذلك، بجميع المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية التابعة للمديريتين الإقليميتين وادي الذهب وأوسرد.

كما أن الطلبة المنحدرين من الداخلة، ممن يواصلون دراستهم في جامعتي القاضي عياض بمراكش وابن زهر في أكادير، يجتازون امتحاناتهم المؤجلة من الدورة الربيعية العادية للإجازة الأساسية في مركزين للقرب برسم السنة الجامعية 2019-2020، في إطار الإجراءات الوقائية ضد انتشار فيروس كورونا المستجد.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...