وزير التربية الوطنية أمزازي: مؤسسات التعليم الخاص ستخضع لمراقبة الصحة والداخلية

الداخلة  الرأي

 

كشف وزير التربية الوطنية أن 80 في المئة من الأسر المغربية اختارت التعليم الحضوري بعد أن قررت الوزارة توفيره تحت الطلب. أمزازي جدد، خلال استضافته في القناة الثانية، تمسك الوزارة برفض تأجيل الدخول المدرسي الذي طالبت به عدد من النقابات والأحزاب والهيئات الممثلة للآباء. وقال أمزازي “إننا نرفض التأجيل أو سنة بيضاء، والتوقف خلال عطلة الصيف تسبب في تقليص التعلمات ب30 في المئة، وهناك ضبابية بشأن تطور الوضع الوبائي، قبل أن يضيف “نحن مضطرون إلى التعايش مع الفيروس والأساس حاليا هو التعليم عن بعد، والتعليم الحضوري وضعناه مراعاة لظروف بعض الأسر.

وفي الوقت الذي كشفت فيه مصادر تعليمية أن نسبة كبيرة من المؤسسات التعليمية لازالت تجد صعوبة في تنزيل الحد الأدنى من البرتوكول الصحي الذي اعتمدته الوزارة، قال أمزازي إن المدارس ستستقبل الإثنين المقبل جميع التلاميذ سواء الذين عبروا عن التعليم عن بعد أو الحضوري، وإن ذلك سيتم عبر أفواج، مضيفا أنه ستكون هناك مراقبة صارمة لمدى احترام البرتوكول الصحي.

وستواكب وزارة الصحة صحة التلاميذ في حالة ظهور أي حالة بالمؤسسات، حيث سيتم تطبيق نفس البروتوكول الصحي من تحاليل للمخالطين، وإذا اقتضى الأمر إغلاق القسم أو المؤسسة.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...