تدابير وإجراءات إنجاح الدخول المدرسي 2020/2021 محور لقاء بالعيون

الداخلة الرأي

 

شكل موضوع التدابير والإجراءات التي سيتم اعتمادها لإنجاح الدخول المدرسي 2020 / 2021 بجهة العيون الساقية الحمراء، محور اجتماع تنسيقي عقد اليوم الثلاثاء بمقر ولاية الجهة . وخلال هذا الاجتماع الذي ترأسه والي جهة العيون الساقية الحمراء عامل اقليم العيون السيد عبد السلام بكرات تم تدارس السبل الكفيلة والممكنة لإنجاح الدخول المدرسي على صعيد هذه الجهة، والذي سينطلق في السابع من شتنبر الجاري، وفق ما تضمنه مقرر تنظيم السنة الدراسية، مع مراعاة التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس (كوفيد 19).

كما تم ، خلال هذا اللقاء تقديم مختلف التصورات والصيغ المزمع تنزيلها خلال هذا الموسم الدراسي وفق ما تقتضيه الظروف الحالية للوضعية الوبائية على مستوى هذه الجهة .

وحث والي الجهة على ضرورة الالتزام بالقواعد والاجراءات الوقائية من اجل ضمان دخول مدرسي في المستوى المطلوب، الذي سينطلق في ظل ظروف استثنائية نظرا للوضعية التي تعرفها بلادنا والعالم اجمع ، داعيا إلى تكثيف التعبئة والتواصل مع جميع الشركاء والمتدخلين في العملية التربوية، واستحضار الأنماط التربوية التي أقرتها الوزارة الوصية.

وبعد أن ذكر السيد بكرات بالقرارات المتخذة على المستوى المركزي، اشار الى انه تم فسح المجال لتكييفها مع الوضع المحلي مع هامش من الحرية.

وأكد على أن التعليم عن بعد هو المبدأ الذي تم اتخاذه مبرزا انه تم فتح المجال لاولياء التلاميذ للتعبير عن رغبتهم في التعليم الحضوري الذي يبقة الاساس في العملية التربوية .

ودعا الى ضرورة تكاثف الجهود بين جميع المدخلين، والشركاء الأساسيين في العملية من ادارة تربوية، وأساتذة وتلاميذ وآباء وأمهات وأولياء التلاميذ، سواء فيما يتعلق باحترام الإجراءات والتدبير الوقائية او التحسيس بالوضعية الحالية لهذا الوباء مبرزا ان أي انفلات او تقاعس لهذه المكونات فان الوضع يمكن ان يتفاقم ويتعقد الامر .

واكد على ضرورة تنزيل اجراءات الدخول المدرسي بطريقة تدريجية من اقليم لاقليم ومن مؤسسة لمؤسسة، مع الحرص التام على احترام التباعد الجسدي والإلتزام الدقيق بمضامين بروتوكول صحي صارم وتفادي الإكتظاظ.

ومن جهته أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين السيد امبارك الحنصالي على استعداد الأكاديمية للسيناريوهات الثلاث التي أعدتها وزارة التربية الوطنية تحسبا للدخول المدرسي، مذكرا باللقاءات المتتالية التي تم عقدها مع جميع الفرقاء من اجل تدارس ومناقشة الإجراءات والتدابير الواجب اتخاذها في هذا الصدد.

واشار السيد الحنصالي بالمناسبة الى أن التعليم الحضوري يظل مقرونا بتعبئة استمارة التعبير عن الرغبة في الاستفادة من هذا النمط التربوي بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية من قبل أمهات وٱباء وأولياء التلميذات والتلاميذ الراغبين في ذلك وتوقيعها وإيداعها لدى إدارة المؤسسات التعليمية خلال الفترة المحددة من قبل الوزارة، مع الحرص التام على احترام بالقواعد الاحترازية ، والإلتزام بالبروتوكول الصحي وتفادي التجمعات والاختلاط.

كما شكل هذا اللقاء الذي حضره رؤساء المصالح الأمنية بالجهة، والمدير الجهوي لوزارة الصحة، وممثلو فدرالية وجمعيات الآباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالتعليمين العمومي والخصوصي، مناسبة لتقديم الإجراءات والتدابير المتخذة بالنسبة للدخول الجامعي على مستوى المدرسة العليا للتكنولوجيا، ومؤسسات التكوين المهني بالأقاليم الجنوبية، والذي سينطلق يومي 12 و 14 أكتوبر المقبل على التوالي بالنسبة للسنة الثانية، والسنة الأولى.

واجمع المتدخلون على ضرورة إخضاع جميع الاطر التربوية والتلاميذ العائدين من عطلتهم الصيفية للتحاليل المخبرية لتفادي تفشي عدوى وباء فيروس كورونا ، داعين الى ضرورة تحصين المكتسبات المسجلة على مستوى هذه الجهة فيما يتعلق بهذه الجائحة، وعدم العودة الى فرض حجر صحي نظرا لما له من تداعيات على جميع المستويات.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...