الصحراء المغربية: مركز أمريكي لاتيني يبرز وجاهة المقترح المغربي للحكم الذاتي

الداخلة الرأي : و م ع

 

أبرز رئيس المركز الأمريكي اللاتيني للدراسات من أجل الديمقراطية، أنطونيو يلبي أغيلار، وجاهة المبادرة المغربية للحكم الذاتي كحل واقعي لقضية الصحراء المغربية، وباعتبارها الحل الدائم الوحيد لهذا النزاع المفتعل.

وقال السيد يلبي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “الحكم الذاتي هو السبيل الوحيد الممكن لتسوية النزاع، في إطار الاحترام الكامل للوحدة الترابية للمملكة، والقواعد الأساسية للقانون الدولي، مع ضمان السلام والتنمية في المنطقة”.

وتابع المستشار في مؤسسة “أفريكا لاتينا” أن “الحكم الذاتي، الذي اقترحته الرباط كتجسيد لحق تقرير للمصير عادل يوافق الشرعية الدولية، يشكل الإطار السياسي الكفيل بالتوصل إلى حل واقعي دون رابح أو خاسر”.

وأشار رئيس المركز الأمريكي اللاتيني للدراسات من أجل الديمقراطية إلى أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي استلهمت من مقترحات الأمم المتحدة ذات الصلة ومن المقتضيات الدستورية المعمول بها في بلدان قريبة جغرافيا وثقافيا من المغرب، كما تستند إلى القواعد والمعايير المعترف بها دوليا.

وأوضح أن سكان الصحراء، وبموجب المقترح المغربي للحكم الذاتي، سيديرون شؤونهم بأنفسهم بطريقة ديمقراطية من خلال هيئات تشريعية وتنفيذية وقضائية، مشيرا إلى أنه سيكون لديهم الموارد المالية اللازمة لتنمية المنطقة في جميع المجالات وسيشاركون بشكل فعال في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمملكة.

وبعدما سلط الضوء على الجهود الكبيرة التي بذلها المغرب على مدى أزيد من أربعة عقود لتعزيز تنمية المنطقة، أشار السيد يلبي أغيلار إلى أن النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية مكن هذا الجزء من المملكة من تعزيز مسيرته التحديثية.

وخلص إلى أن المملكة عملت في السنوات الأخيرة على تسريع مسلسل تحديث وتنمية أقاليمها الجنوبية، وجسدت بذلك مقترحها للحكم الذاتي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة.

د/ع ص



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...