وزارة الصحة تؤكد أن التحليلات البكتريولوجية التي أنجزها مختبرها المرجعي لمياه سيدي حرازم جاءت سلبية

الداخلة الرأي: متابعة

 

خرجت وزارة الصحة بتوضيح حول التقارير الإعلامية التي تحدثت عن افتقاد المياه المعدنية سيدي حرازم للمعايير الجاري بها العمل، واحتوائها على مواد مضرة بالصحة .
وقالت الوزارة في بلاغ لها أنها تبلغ إلى علم المستهلكين المغاربة أن المعلومات التي تم ترويجها مؤخرا عبر بعض وسائل الإعلام بشأن عدم امتثال المياه المعدنية سيدي حرازم للمعايير الجاري بها العمل هي معلومات تؤرخ لأحداث وقعت قبل أكثر من 10 شهور.
وأضافت وزارة الصحة أنه وبعد مهام تفتيشية قامت بها المصالح المركزية والجهوية للوزارة، كان آخرها منتصف شهر يناير 2020، للتحقق من إنجاز شركة المياه المعدنية سيدي حرازم لتدابير السلامة الصحية المتفق عليها بعد تفجّر قضية التلوث الجرثومي لمياهها.
وتابعت الوزارة، أنه تأكد لها وبالاستناد كذلك إلى النتائج السلبية للتحليلات البكتريولوجية التي أنجزها المختبر المرجعي لوزارة الصحة في 5 فبراير2020، خلو وحدة الانتاج بالشركة من أي مصدر للتلوث، مما يعني أن الأمر قد تم التحكم فيه بشكل تام، ومباشرة بعد ذلك، تم السماح للشركة بإعادة تشغيل خطوط التعبئة واستئناف عمليات توزيع المياه المنتجة بشكل طبيعي.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...