التعاونية المهنية للمراعي بجهة الداخلة وادي الذهب تدق ناقوس الخطر

الداخلة الرأي/ مراسلة

بيان للراي العام المحلي و الوطني

يعيش قطاع تربية المواشي بجهة الداخلة وادي الذهب مجموعة من المشاكل و الصعوبات التي باتت تهدد الكسابة و تدق ناقوس الخطر فيما يخص إستمرارية هذا النشاط الذي يعتبر من بين الأنشطة المساهمة بشكل كبيرة في تحريك عجلة الاقتصاد المحلي،كما تزداد وتيرة هذه المشاكل كلما حل فصل الصيف و مضاعفات الجفاف الحاد خاصة هذه السنة.

و سجلت التعاونية المهنية للمراعي بجهة الداخلة وادي الذهب مجموعة من النقاط و المشاكل التي يعاني منها القطاع و ذالك خلال العديد من الجولات الميدانية التي قامت بها إلى المناطق الريفية التي يتواجد بها الكسابة و يمكن تلخيصها كالتالي :

1 _ عدم تنظيم استغلال النقط المائية بالنفوذ الترابي للجهة الشئ الذي يؤدي دائما الى موجات من العطش الحاد تضر أعداد كبيرة من قطعان الماشية و تتسبب للكسابة في خسائر مادية و معنوية بدون تعويض.

2 _ غياب معايير واضحة و مهنية تمكن الكسابة من الإستفادة بشكل سلسل من “العلف” المدعم لمواجهة الجفاف و إعتماد مساطر بروقراطية في ذالك بالإضافة إلى عدم المساواة في توزيع الصهاريج البلاستيكية المخصصة للكسابة بشكل مجاني.

3 _ عدم وجود استراتيجية للتواصل مع كسابة الجهة و القيام بزيارات ميدانية لمناطق تواجدهم و الاستماع إلى مشاكلهم و معاناتهم.

4 _ تعاني عدة مناطق من ارياف الجهة خاصة بمنطقتي تيرس و ادرار من خصاص كبير في النقط المائية،الامر الذي يفرض على الكسابة الترحال إلى مناطق أخرى بحثا عن الماء.

5 _ الخصاص الكبير في عدد الشاحنات الصهريجية المخصصة لتوزيع المياه على الكسابة و محدودية نقط تواجدها ناهيك عن التكاليف المالية الباهظة المطلوبة مقابل استفادة الكساب من هذه الخدمة.

6 _ إنتشار الأمراض الفتاكة و غياب دوريات المرتقبة الصحية لقطعان المواشي ولعل ما حدث مؤخرا بمنطقة نگجير خير دليل على ذالك.

7 _ إنقراض العديد من أنواع الغطاء النباتي بالجهة نتيجة الجفاف و عدم تنظيم المراعي خلال فترة التساقطات المطرية.

و في ختام هذا البيان لا بد أن نهيب إلى الرأي العام المحلي و الوطني و كذا كافة مؤسسات الدولة بأن الخطر الأول و الأخير الذي بات يشكل مشكلة عويصة و خطر يهدد كسابة هذه الجهة كل ما حل فصل الخريف هو مشكلة القطعان الوافدة على مراعي الحهة و بأعداد كبيرة في مقابل عدم تنزيل مقتضيات القانون 113.13 المنظم الترحال و المجال الرعوي ، لذالك نحن اليوم ندق ناقوس الخطر من أجل تدارك الوضع و تدخل الوزارة الوصية لعلاج ما يمكن علاجه قبل فوات الأوان.

رئيس التعاونية المهنية للمراعي بجهة الداخلة وادي الذهب
عضو اللجنة الجهوية للمراعي
أكماش محمد



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...