الطائرة التي على متنها الدفعة الأولى من العالقين بجزر الكناري تحط الرحال بمطار العيون

الداخلة الراي/الصحراء زووم

بعد طول انتظار بجزر الكناري الإسبانية، إثر إغلاق المملكة لمجالها الجوي، بسبب انتشار فيروس كورونا، تم إنهاء أزمة العالقين بالأرخبيل الإسباني، وذلك بعد قرار المغرب البدء في إعادة العالقين بالخارج.

وفي هذا الإطار حطت قبل قليل بمطار الحسن الأول بالعيون، طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية، تقل 100 شخص من العالقين بجزر الكناري الإسباني، وذلك وسط حراسة مشددة وحرص تام على اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

ومنذ إشعارها بالسماح لهؤلاء العالقين بجزر الكناري بالعودة إلى المدينة، قامت السلطات المحلية بالعيون، بالترتيبات اللازمة لاستقبالهم في أحسن الظروف، وكذا اتخاذ كل التدابير الإحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، حيث قامت بتجهيز وحدة فندقية سيتم إخضاعهم بها للحجر الصحي لمدة تسعة أيام، في انتظار صدور النتائج الخاصة بتحاليلهم المخبرية التي سيتم إجرائها على مرحلتين، وذلك بغية التأكد من خلوهم من الفيروس، قبل السماح لهم بالإلتحاق بذويهم.

عودة هذه الدفعة المكونة من 100 شخص من أصل 254 شخصا آخر سيتم إعادتهم في الأسابيع القليلة المقبلة إلى مدينة العيون، ماكان لها أن تحصل لولا الجهود الجبارة التي بذلتها السلطات المحلية والمجالس المنتخبة بالعيون لتنزيل التدابير والإجراءات التي اتخذتها المملكة، والتي مكنت من إبعاد شبح الفيروس عن المدينة، وإدراجها إلى جانب أقاليم الجهة الأخرى بمنطقة التخفيف رقم 1.



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...