ولاة وعمال يستعدون لرفع الحجر

الداخلة : الأربعاء 27 مايو 2020 10:59



أضيف في 16 ماي 2020 الساعة 21:16

ولاة وعمال يستعدون لرفع الحجر


الداخلة الرأي / الصباح

 

 

مع اقتراب 20 ماي، التاريخ الذي حددته الحكومة لرفع الحجر الصحي، تتجه بعض الجهات والعمالات والأقاليم، الخالية من فيروس كورونا، نحو تخفيف قيود الحجر بنسبة 80 في المائة، مع تشديد المراقبة على الوافدين، ومنع غير القاطنين فيها من دخولها.

وتلقى ولاة وعمال إشارات إيجابية من وزارة الداخلية، بالاستعداد لرفع الحجر الصحي، وإطلاق سيرورة الدورة الاقتصادية والتجارية في المدن التي لا تعاني تفشي “كوفيد 19″، ويتعلق الأمر بجهات العيون الساقية الحمراء، والداخلة واد الذهب، وكلميم واد نون، وأقاليم سيدي قاسم وشفشاون وسيدي بنور واليوسفية والخميسات وسيدي سليمان وخنيفرة.

وتسعى الحكومة، التي يحل رئيسها سعد الدين العثماني، الاثنين المقبل، ضيفا على مجلسي البرلمان، في جلسة مشتركة، لشرح تفاصيل الخطة الجديدة، إلى تخفيف ضغوطات الحجر الصحي عن بعض الأقاليم والعمالات، التي لم يتسلل إليها الفيروس، والإبقاء عليه في الجهات والأقاليم التي تحولت إلى بؤر للمرض، وساهمت في ارتفاع مؤشر تمديد الحجر الصحي لأسبوعين على الأقل، وهو توقع بات يتردد بقوة في كواليس رئاسة الحكومة.

وقبل معرفة تفاصيل الخطة، التي سيعلن عنها رئيس الحكومة، أمام أعضاء البرلمان بغرفتيه، اعترض حكيم بنشماش، رئيس المستشارين، على تنظيمها بشكل مشترك، قبل أن يتراجع عن موقفه.






وشرع ولاة الجهات التي يضربها فيروس كورونا في تشديد الخناق والمراقبة في الطرقات، تماما كما هو الحال بالرباط وسلا وطنجة ومراكش.

وحرم العديد من الموظفين المرخص لهم، من الالتحاق، بمقرات عملهم بالعاصمة، ضمنهم عسكريون وأطقم طبية، ومسؤولون في وزارات ومؤسسات عمومية، بسبب الازدحام الناتج عن طوابير من السيارات، ذكرت العالقين في “باراجات” الرباط وسلا، بعودة الجالية إلى أرض الوطن في زمن الذروة، عندما تختنق الموانئ بسياراتهم.

واضطر العديد منهم إلى الرجوع لمنازلهم، بدل التوجه إلى مقرات عملهم، بعدما ظلوا محاصرين لأزيد من ثلاث ساعات في سدود أمنية لم تكن رحيمة معهم، رغم إدلائهم برخص العمل، التي تسمح لهم بالتنقل، وفق ما حددته وزارة الداخلية، في وقت سابق. ووسط مخاوف من ارتفاع منسوب الإصابات بفيروس كورونا بعد 20 من الشهر الجاري، وتزامن ذلك مع عيد الفطر، يتجه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الاثنين المقبل، وفق إفادات مصادر في ديوانه، إلى إعلان تفاصيل خريطة الطريق الجديدة التي سيقطعها المغرب مع تداعيات “كوفيد 19″، بناء على تقارير وصلته من جهات متعددة في الدولة.

ويعود لكل وال أو عامل اتخاذ قرار بشأن رفع الحجر في ولايته أو إقليمه، ولكن باستشارة مع الإدارة المركزية لوزارة الداخلية.

 وسمح العديد من المسؤولين الترابيين باستئناف نشاط بعض الحرف والمهن في العديد من المدن.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
وزارة الداخلية تخفف اجراءات التنقل بين المدن بالنسبة لهؤلاء
وزير الفلاحة عزيز أخنوش يكشف حقيقة إلغاء عيد الأضحى بسبب فيروس كورونا
فيروس كورونا: 45 إصابة مؤكدة جديدة بالمغرب والعدد الإجمالي يصل إلى 7577 حالة
فيروس كورونا: تسجيل 24 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ليصل الإجمالي إلى 7556حالة وحالتان وفاة
فيروس كورونا: 99 إصابة مؤكدة جديدة بالمغرب والعدد الإجمالي يصل إلى 7532 حالة
وزارة الداخلية تطالب الولاة والعمال بإنهاء “عهد الورق” وتسريع رقمنة الخدمات الإدارية
الحكومة تستعد لإعطاء الضوء الأخضر للمقاهي والمطاعم ومحلات الحلاقة لإعادة فتح أبوابها بعد العيد
فيروس كورونا: تسجيل 23 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع العدد الإجمالي إلى 7429 حالة
أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك
إجهاض محاولة لتهريب المخدرات وحجز 5 أطنان و450 كلغ من مخدر الشيرا على متن سيارة نفعية مسجلة بالمغرب