المصلي تعلن عن خطة جديدة لمحاربة تسول الأطفال

الداخلة : الخميس 12 ديسمبر 2019 10:25



أضيف في 2 دجنبر 2019 الساعة 10:05

المصلي تعلن عن خطة جديدة لمحاربة تسول الأطفال


الداخلة الراي:متابعات

 

أعلنت جميلة المصلي، وزير التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، عن خطة جديدة لمحاربة تسول الأطفال، مُلفتة أنه سيتم الإعلان عنها يوم الأربعاء 4 دجنبر الجاري.

وذكرت المصلي، التي كانت ضيفة برنامج "حديث مع الصحافة"، والذي بث على القناة الثانية مساء اليوم الأحد فاتح دجنبر 2019، أن هذه الخطة تم التوصل إليها بتظافر جهود جميع الفاعلين والقطاعات الحكومية والأمن الوطني، موضحة أنه تم الإعداد لها وفق مقاربة تشاركية.

وفيما يخص تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، أفادت المصلي، أنه من خلال صندوق التماسك الاجتماعي، تخصيص ميزانية مهمة لتمدرس هذه الفئة، معلنة أن الطفل من ذوي الإعاقة يكلف الدولة 1000 درهم.






وأوضحت المتحدثة ذاتها، أنّ اهتمام الحكومة بالأشخاص في وضعية إعاقة مستمر ومتواصل، ومن ذلك، تقول المصلي، أنّ 200 منصب المخصصة لتوظيف هذه الفئة، لن تلغي 7 في المائة المخصصة لهم في الوظيفة العمومية.

وشددت المسؤولة الحكومية، أنّ 7 بالمائة بالوظيفة العمومية الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة في المائة ما زالت قائمة، وهي مكسب لا يمكن التخلي عنه، مشيرة إلى أن تنظيم مثل هذه المباريات سيكون بشكل دائم وحسب الاحتياج.

ولفتت المتحدثة ذاتها، أن الوزارة توصلت إلى حدود الساعة بـ 1000 ملف يخص مباراة توظيف 200 منصب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
الاتحاد الأوروبي يمنح المغرب 101.7 مليون يورو كدعم مالي لمحاربة الهجرة غير الشرعية
المديرية العامة للأمن الوطني تعتمد مسطرة الانتقاء الأولي لاختيار المترشحين لولوج أسلاك الشرطة
جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا
15 قتيلا و1836 جريحا حصيلة حوادث السير بالمملكة خلال أسبوع واحد
تتويج الفائزين بالجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في دورتها السابعة عشرة
انعقاد مجلس للحكومة يوم الخميس وهذا جدول اعماله
وزارة التربية الوطنية.. حاملو الشهادات يمددون إضرابهم لأسبوع آخر
أزيد من 117 ألف منخرط في نظام المقاول الذاتي إلى حدود 30 نونبر الماضي
الأراضي السلالية تسقط واليا
مسؤول بلجيكي: المغرب يعتبر نموذجا متميزا بالمنطقة في مجال الهجرة