تقرير رسمي يرصد ضعف المدرسة المغربية و يكشف بالأرقام تصدر الهدر المدرسي للتعليم في البلاد

الداخلة : الأربعاء 19 يونيو 2019 05:52



أضيف في 10 يونيو 2019 الساعة 15:17

تقرير رسمي يرصد ضعف المدرسة المغربية و يكشف بالأرقام تصدر الهدر المدرسي للتعليم في البلاد


الداخلة الراي: متابعة

 

كشف تقرير مشترك للمجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي و بنك المغرب، بأن التعليم بالمغرب مابين سنتي 1999 و 2013، قد انتقل فيه متوسط مردوية التعليم، حسي معطيات المندوبية السامية للتخطيط، من 10.9 في 1999 و 9.6 بالمائة في 2013، و هو رقم يميل يصورة طبيعية إلى التراجع، مع تحسن متوسط عدد سنوات الدارية، و توزيعه الاجتماعي.

و حسب تقرير المجلس الاقتصادي و الاجتماعي و البيئي، و بنك المغرب، الثروة الإجمالية للمغرب ما بين 1999 و 2013، فقد انتقلَ متوسط مردودية التعليم في المغرب، حسب مُعطيات المندوبية السامية للتخطيط، من 10,9 في 1999، إلى 9,6 في المائة في 2013، وهو رقم يميل بصورةٍ طبيعيّة إلى التراجُع، مع تحسّن متوسط عدد سنوات الدراسة، وتوزيعه الاجتماعيّ.

وفي سنة 2013 ، أدّتْ إضافة سنة دراسية إلى تحسّن متوسّط دخل الموظف. ومن الناحية الكمية، فإنّ الولوجَ إلى التعليم لا يزال غير معمم ليشمل مختلف المستويات، لذلك، ورغْم تعميم الولوج إلى التعليم الابتدائيّ، حيث بلغ المعدّل الصافي للتمدْرس الذي يشملُ التعليم الابتدائي، والثانوي الإعدادي، والثانوي التأهيلي 78,5 في المائة، بوتيرةِ تحسّن بطيئة، بالإضافة الى ضعف المعدّل الصافي لمرْحلة التعليم الأوّلي بنسبة 53,5 في المائة.






كما سجل التقرير، معدّلات هدْرٍ مدرسيّ مقلقة في جميع المسْتويات الدّراسية، حيث عرَفَ، خلال الفترة ما بين 1999 و 2012، في المتوسّط كلّ سنة، ما يُناهز 400 ألْف حالة هدْرٍ في جميع الأسْلاك، تُضاف إلى متوسط سنويّ يتجاوز 760 ألف حالة تكرار، ويُعتبر معدّل التكرار أعلى مرّتيْن تقريبًا من المتوسّط العالمي 13.

وحسب المنْدوبية السامية للتخطيط، فقد انتقلَ متوسّط عدد سنوات الدّراسة بالنسبة للسّاكنة النشيطة من 3,8 إلى 5,1 سنوات، خلال الفترة ما بين 1999 و 2013، الأمْر الذي يعكسُ التقدم الهامّ الذي حقّقه المغرب في مجال محْو الأمّية، وتعْميم التمدرس الابتدائي، ولا سيّما في المَناطق القرويّة، ولفائدة الفتيات، حيث بلغ معدل تراجع الأمية بحواليْ 33 في المائة، حيثُ انتقلتْ منْ 48 في المائة، في 1999، إلى في32 المائة، في 2014 .

وبالنسبة للسّاكنة التي تبلغ أعْمارها 25 فأكثر، فإنّ متوسّط عدد سنوات الدّراسة بلغ 4,4 سنوات، وهو متوسّط أقلّ بكثيرٍ منَ المتوسّط العالميّ الذي يبْلُغُ 7,7 سنوات، ومن متوسّط البلدان العربية 6,3 سنوات، و هذه معدلات قريبة منْ متوسّط بلدانٍ ذاتِ تنْمية بَشَريّة ضعيفة 4.1 سنوات.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
29 قتيلا و1982 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي
مسؤول إفريقي يشيد بدعم المملكة لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية
الأساتذة يعودون للاحتجاجات الصيفية
الملك محمد السادس يهنئ يونس مجاهد بمناسبة انتخابه رئيسا للاتحاد الدولي للصحفيين
لفتيت : مشروع القانون بشأن الوصاية الإدارية على الجماعات السلالية جاء لتمتيع ذوي الحقوق من خيراتها والدفع بعجلة التنمية في المجال القروي
دعم دولي متزايد لمقترح الحكم الذاتي
الزيادة في حصة المؤطرين المغاربة من ضمن مستجدات موسم الحج
بتعليمات ملكية سامية.. الجنرال الوراق يستقبل رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الباكستانية
الأميرة للا حسناء تترأس افتتاح مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة
وزير المالية بنشعبون يكشف الكلفة الإجمالية لزيادة في الأجور والتعويضات العائلية