بشرى للمتدربين في التكوين المهني.. المنح ستصرف في هذا التاريخ

الداخلة : السبت 24 أغسطس 2019 19:26



أضيف في 14 ماي 2019 الساعة 11:45

بشرى للمتدربين في التكوين المهني.. المنح ستصرف في هذا التاريخ


الداخلة الرأي:

 

 

قررت الحكومة، هذا الأسبوع، الإفراج عن منح التكوين المهني والتي يستفيد منها 100 ألف طالب في مختلف الشعب بمؤسسات التكوين المهني.

وكشف مصدر مسؤول بكتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني، أنه تم، الجمعة الماضي، توقيع اتفاقية ثلاثية بين الحكومة والمكتب الوطني للتكوين المهني، وقسم المنح بالوزارة الوصية، وذلك لتمكين طلبة التكوين المهني من المنحة.

وأرجع المصدر ذاته، تأخر صرف المنح للطلبة لأزيد من خمسة شهور إلى «تعثر الإجراءات الإدارية وثقلها».

وأضاف المصدر ذاته، أنه «خلال السنة الماضية تكلف المكتب الوطني للتكوين المهني بصرف المنح، لكن الحكومة أكدت هذه السنة على ضرورة وضع إطار إداري وقانوني لتسهيل صرف المنح».






وتابع المصدر ذاته أن إرساء هذا الإطار الإداري والقانوني تطلب شهورا من النقاش بين رئاسة الحكومة ووزارة التربية الوطنية والمكتب الوطني للتكوين المهني ووزارة الاقتصاد والمالية.

وتابع المصدر ذاته، أن وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، وقع الجمعة الماضي، وثيقة تؤشر على صرف المنح المذكورة.

وكانت الحكومة، قد وافقت السنة الماضية، على تمكين الطلبة بمؤسسات التكوين المهني من منح دراسية، حيث يستفيد منها قرابة 100 ألف طالب من مجموع 400 ألف مسجل.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
8 آلاف و99 غريقا بشواطئ المغرب في ظرف 3 أشهر
في ظل توالي الاحتجاجات.. حقوقيون يحذرون من “أزمة الماء” بمدن مختلفة
لقاءات الكواليس داخل أحزاب الأغلبية قبيل التعديل الحكومي
إسبانيا تمنح مساعدة مالية للمغرب بقيمة 32 مليون أورو لمراقبة الهجرة غير النظامية
مجلس الحكومة يصادق على هذه التعيينات في مناصب عليا
صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في الدورة الـ 12 للمخيم الصيفي الذي تنظمه وكالة بيت مال القدس
غينيا بيساو تؤكد مجددا دعمها ''الثابت واللامشروط'' لمغربية الصحراء ولمخطط الحكم الذاتي
مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
العثماني : وضع المخططات المديرية الخاصة بنقل الاختصاصات من الإدارة المركزية إلى الإدارات الجهوية بلغ مراحله الأخيرة
الأراضي السلالية.. حرص ملكي متواصل لتعبئتها واستثمارها في التنمية