حوادث السير واسبابها وكيفية الحد منها؟‎

الداخلة : الأحد 16 ديسمبر 2018 01:49



أضيف في 15 غشت 2018 الساعة 23:42

حوادث السير واسبابها وكيفية الحد منها؟‎


محمد الدي

الداخلة الرأي:بقلم محمد الدي

عرفت نسبة حوادث السير في طرقنا الجنوبية  ارتفاعا كبيرا خصوصا في الأشهر القليلة الماضية ، اذ باتت هذه الأخيرة واحدة من المعضلات التي تؤرق وتستنزف المجتمع في مقوماته ومكوناته الفاعلة. فما هي الأسباب وراء ذلك ؟؟ وكيف يمكننا الحد من هاته الظاهرة ؟؟

فما من يوم ينقضي إلا ونسمع عن عدد من حوادث السير المفجعة ، التي تحصد الأرواح أكثر مما تحصد الحروب ، فبالنظر الى تلك الحوادث فليس هناك سبب واحد بل هناك أسباب متعددة متداخلة ، يمكن لنا ان نراها متفرقة في أشخاص عديدين ويمكن ان تتجمع هذه الأسباب في شخص واحد . ناهيك عن الأخرى المرتبطة بالطرقات والوسائل المستعملة بالإضافة الى الجهل والأمية بعدم احترام قانون السير المتمثلة في السرعة المفرطة . كذلك استعمال الهواتف النقالة اثناء السياقة ، ومن أكبر المشاكل والسبب الرئيسي وراء ذلك الطرقات المميتة المنتشرة في أقاليمنا الجنوبية ، فإذا ماقارناها بالوسط والشمال والتي تتوفر على طرق آمنة (لوطوروت) فلماذا هذا التهميش الممنهج ؟؟ طرق الشمال مزدوجة وطرق الجنوب مميتة وغير صالحة... وبالنظر الى وسائل التنقل فحافلات النقل دون المستوى والأجور الهزيلة للسائقين . دون ان ننسى غياب الوعي نعم انعدام الوعي بأهمية الحفاظ على الأرواح... كلها أسباب تتداخل لتفرز لنا الحصيلة الدموية المرتفعة . ويبقى الحل الوحيد الكفيل بتخفيض حوادث المرور هو التركيز على التوعية والتحسيس وإقناع المواطن بغرس فيه ثقافة مرورية تحمله المسؤولية في الحفاظ على حياته، مشيرا إلى أن دور الإعلام أكثر من فعال في معالجة الظاهرة والعمل على تغيير السلوكات السلبية للأفراد.كحملة "تكايس" والتي تفاعل معها الجميع اذ لقت اقبالا كبيرا وهاشتاغات كعنوان للحد من هته الآفة والتي تعد بادرة توعوية جيدة






وبالتالي فمن المفروض نشر مبادئ ومفاهيم ثقافة المرور وتكثيف حملات التوعية المرورية الهادفة إلى تعميق مفهوم التربية المرورية للإسهام في تنمية وترسيخ الحس المروري لدى السائق وإشعاره بأهمية تحمله المسؤولية لتجنب حوادث السير والخسائر الناجمة عنها.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
تراث الحرب العالمية لأولى المغمور بسواحل وادي الذهب
ابراهيم ناجي يكتب : الطريق الى الگرگرات….بين التنمية والسراب
التعليم في المغرب الى أين؟؟
ذكرى استرجاع وادي الذهب..استمرار تحصين الوحدة ومواصلة التنمية
ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب: '' دلالات ومكاسب ''
تفعيل النموذج التنموي رهين بالانفتاح على الثقافة
إرتفاع وتيرة الاحتجاجات يسائل أداء الادارة الترابية بالداخلة.. بقلم محمد لمين مراد
فلكلور التوقيعات ، برنامج التشغيل الذاتي نموذجا ..
تفعيل الدبلوماسية الشعبية للدفاع عن الوحدة الترابية
تفعيل الدبلوماسية الشعبية للدفاع عن الوحدة التربية..