تيزنيت تهتز من جديد على جريمة قتل رميا بالرصاص

الداخلة : الجمعة 16 نوفمبر 2018 20:01



أضيف في 11 فبراير 2018 الساعة 12:17

تيزنيت تهتز من جديد على جريمة قتل رميا بالرصاص


الداخلة الرأي:le360

 

اهتز اقليم تيزنيت من جديد، ليلة السبت الأحد، على وقع جريمة قتل يرجح أنها نُفِّدت ببندقية صيد، راح ضحيتها شخص يتحدر من العيون، بعد أن نشب خلاف بينه وبين زملائه "المهربين"، على مستوى الطريق الإقليمية رقم 1903 الرابطة بين مدينة تيزنيت وجماعة بونعمان.

وأفادت مصادر le360، إن العديد من المواطنين من مستعملي الطريق المذكورة، اضطروا إلى تغيير وجهتهم، بعد أن لفت انتباههم اشتباك عنيف بين الضحية وأفراد ينشطون في التهريب بالمنطقة.

وفور إجهازهم على روح الضحية غادر الجناة المكان بسرعة، تاركين ابن مدينة العيون، مرميا على قارعة الطريق، مضرجا في دمائه، وبجانبه بندقية صيد وخرطوشات فارغة.

ورجحت المصادر ذاتها، أن تكون أسباب الجريمة البشعة مرتبطة بتصفية حسابات بين "عصابات" تهريب المخدرات أو الكازوال بالمنطقة.

ومن جانبها، استنفرت الواقعة السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي بتيزنيت ورئيس الدائرة وقائد قيادة أكلو وعناصر القوات المساعدة ورجال الوقاية المدنية، حيث حلوا بمسرح الجريمة للوقوف على ملابساتها.






والتحقت بركب السلطات الأمنية المشار إليها، فرقة خاصة من القيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير، مرفوقة بالكلاب المدربة لتمشيط المنطقة برمتها، في محاولة منها للوصول إلى الجاني أو الجناة المفترضين المتورطين في الجريمة التي كسرت هدوء جماعة بونعمان.

يأتي هذا في وقت شهدت فيه منطقة بوصنصار بالنفوذ الترابي لجماعة الركادة، في الـ2 من الشهر الجاري، جريمة قتل مشابهة رميا بالرصاص، راح ضحيتها شخص يتحدر كذلك من اقليم العيون، حيث تم القبض على الجناة الذين يمتهنون التهريب وتقديمهم أمام أنظار العدالة.

هذه الجرائم المسترسلة لمهربي المخدرات والغازوال بإقليم تيزنيت، تثير الكثير من علامات الاستفهام حول قانونية حيازة "عصابات" التهريب للسلاح الناري، التي باشرت استعماله لاستهداف وتصفية أفراد ينتمون إليها.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
زلزال ملكي جديد بالمغرب هذه تفاصيله
مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019
جطو يفضح الأحزاب التي لم ترجع أموال دعم الحملات الانتخابية
المغرب-فرنسا: إرادة مشتركة لتعزيز التعاون في المجال الأمني والهجرة
وزارة المالية تبشر رؤساء الجهات بإجراء مالي “ضخم” لإنعاش ميزانيتها
صيادلة المغرب يهددون بسلسلة من الإضرابات بسبب تنصل الحكومة من التزاماتها
جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان القطار فائق السرعة ''البراق'' الرابط بين طنجة والدار البيضاء
توضيحات رسمية حول ضريبة عقود ''الوعد بالبيع'' في مشروع قانون المالية الجديد
جلالة الملك يستقبل الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون بطنجة
الخلفي: نتجه نحو إصلاح عميق لمنظومة الدعم العمومي للجمعيات وتعزيز انخراطها في التنمية والترافع