مسؤول شيلي : المخطط المغربي للحكم الذاتي كفيل بتسوية نزاع الصحراء في إطار حل مقبول من جميع الأطراف

الداخلة : الجمعة 16 نوفمبر 2018 19:56



أضيف في 10 فبراير 2018 الساعة 11:00

مسؤول شيلي : المخطط المغربي للحكم الذاتي كفيل بتسوية نزاع الصحراء في إطار حل مقبول من جميع الأطراف


الداخلة الرأي:متابعات

أكد رئيس مجموعة الصداقة الشيلي - المغرب بمجلس النواب الشيلي، غونزالو فوينساليدا فيغيروا، يوم الجمعة 9 فبراير بالرباط، أن مخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب كفيل بتسوية نزاع الصحراء في إطار حل مقبول من جميع الأطراف.

وشدد فوينساليدا فيغيروا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب مباحثات أجراها مع رئيس المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية خليهن ولد الرشيد، على أن الشيلي تدعم كافة المبادرات الرامية إلى إرساء السلم والتسوية السلمية للنزاعات، في إطار الحوار والتفاوض.






وذكر فوينساليدا، الذي يقوم بزيارة للمملكة ما بين 7 و16 فبراير الجاري، بتصويت البرلمان الشيلي بمجلسيه على قرار يدعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي باعتبارها حلا من شأنه تسوية نزاع الصحراء.

وفي ما يتعلق بالمحادثات مع ولد الرشيد، أشار البرلماني الشيلي إلى أنها همت، على الخصوص، التطورات الأخيرة التي عرفتها قضية الصحراء المغربية.

وأضاف أن هذه المباحثات مكنت أيضا من التبادل بشأن العمل الذي تقوم به مجموعة الصداقة الشيلي - المغرب، بتعاون مع سفارة المغرب في سانتياغو، وبشأن آفاق تدعيم العلاقات المغربية الشيلية في مختلف المجالات.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
زلزال ملكي جديد بالمغرب هذه تفاصيله
مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019
جطو يفضح الأحزاب التي لم ترجع أموال دعم الحملات الانتخابية
المغرب-فرنسا: إرادة مشتركة لتعزيز التعاون في المجال الأمني والهجرة
وزارة المالية تبشر رؤساء الجهات بإجراء مالي “ضخم” لإنعاش ميزانيتها
صيادلة المغرب يهددون بسلسلة من الإضرابات بسبب تنصل الحكومة من التزاماتها
جلالة الملك والرئيس الفرنسي يدشنان القطار فائق السرعة ''البراق'' الرابط بين طنجة والدار البيضاء
توضيحات رسمية حول ضريبة عقود ''الوعد بالبيع'' في مشروع قانون المالية الجديد
جلالة الملك يستقبل الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون بطنجة
الخلفي: نتجه نحو إصلاح عميق لمنظومة الدعم العمومي للجمعيات وتعزيز انخراطها في التنمية والترافع