وزير الصحة الدكالي: “ديستي” حذرتنا من مافيا الأدوية

الداخلة : الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 08:10



أضيف في 11 يوليوز 2019 الساعة 10:26

وزير الصحة الدكالي: “ديستي” حذرتنا من مافيا الأدوية


الداخلة الرأي: الصباح

 

قال أنس الدكالي، وزير الصحة، إن مصالح وزارته تشتغل بحزم في مجال مراقبة ولوج الأدوية إلى المغرب عبر الحدود، وتتوصل بمعلومات من قبل “ديستي” تحذرها من دخول أدوية ومستلزمات طبية من قبل مافيا التهريب لمواجهتها قبل توزيعها، قصد إجراء عمليات تفتيش للمخازن، وهو ما مكن من إحباط عمليات كثيرة تخص الأدوية الممنوعة.
وأكد الدكالي، في جلسة مساءلة الوزراء بمجلس النواب، مساء أول أمس (الاثنين)، أن مافيا التهريب في الأدوية والمستلزمات الطبية نشيطة في كل دول العالم، وتطبق مصالح وزارته القانون وتنسق عملها في مكافحة التهريب بتنسيق مع المصالح الأمنية المختلفة، والدرك الملكي والجمارك، مضيفا أن القطاع الصيدلي في المغرب مقنن ويتعامل مع الوصفات الطبية، ويخضع لمراقبة صارمة لمدى التزام الصيدلي بأخلاقيات المهنة، مشيرا إلى أن المؤسسات الصيدلية ومصالح وزارته تنسق معا في ملاحقة “سماسرة” الأدوية وحينما تتوفر الوزارة على معلومات، يجري تفتيش للمخازن.
وأضاف المسؤول الحكومي أن مصالح أخرى وزارية وأقسام الولايات والعمالات تتحرك بدورها إذا تلقت معلومات بوجود غش في بيع الأدوية والمستلزمات الطبية الممنوعة، وتخضع عينة البضائع المسوقة لتحليلات مخبرية.





ودعا برلماني من الفريق المشترك للتجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري، الحكومة إلى تكثيف المراقبة والتفتيش ومواجهة مافيا التهريب لأن تلك الأدوية والمستلزمات الطبية تضر بصحة المواطنين، وتؤدي إلى وفاتهم.
ومن جهة أخرى، لم يجد الدكالي مبررات لمواصلة العقارب حصد أرواح المغاربة، سوى التأسف لعدد الضحايا الذي وصل إلى 50 شخصا سنويا، من أصل 30 ألف لسعة في السنة، مضيفا أن المراكز الصحية تتكفل بالأعراض فقط، أما الأدوية فتمنح للمصابين في المراكز الاستشفائية وفي غرف الإنعاش، إذ تم توزيع 1400 كيس من الأدوية والمستلزمات الطبية على جميع المراكز الاستشفائية بالمغرب. وأضاف المتحدث أن وزارة الصحة راكمت تجربة 20 سنة عبر المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، واعتمدت الإستراتيجية الوطنية التي مكنت من الانتقال من نسبة وفيات بـ 2.37 بالمائة بسبب لسعات العقارب إلى 0.18 في المائة، معربا عن أمله ألا يموت شخص واحد جراء لسعات العقارب، أو لدغات الأفاعي التي تصيب 350 شخصا سنويا.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
مفوضة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الإفريقي : المغرب يضطلع بدور مهم في تدبير قضايا الهجرة على الصعيد الإفريقي
الدريوش الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري تدافع عن استراتيجية اليوتيس و تعرب عن ارتياحها للنتائج.
إلغاء العمل باستمارة المعلومات الخاصة بالمسافرين بالمطارات والمعابر البرية ابتداء من 16 شتنبر الجاري
وزارة التربية الوطنية تنفي استقدام أساتذة من السينغال لتدريس مواد ابتداء من الموسم الدراسي الحالي
ساركوزي: المغرب بلد مهم بالنسبة للتوازن بحوض البحر الأبيض المتوسط
افتتاح أشغال الدورة الاستثنائية لمجموعة سيدياو حول مكافحة الإرهاب بمشاركة المغرب
توقيف شخصين للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية
بتعليمات ملكية سامية.. بوريطة والمنصوري في مؤتمر ''واغادودو''
وزارة الداخلية تواجه صعوبات في إيجاد الخلف لولاة مركزيين مرشحين لشغل مناصب مسؤولية في الدولة~
اليوم العالمي للإسعافات الأولية.. اعتراف بدور الأشخاص المسعفين خلال حالات الطوارئ