إقليم أوسرد.. إسدال الستار على فعاليات النسخة الأولى للأسبوع الثقافي لبئر كندوز

الداخلة : السبت 22 فبراير 2020 20:47



أضيف في 7 نونبر 2019 الساعة 23:39

إقليم أوسرد.. إسدال الستار على فعاليات النسخة الأولى للأسبوع الثقافي لبئر كندوز


الداخلة الرأي:

 

أسدل الستار، مساء أمس الأربعاء، على فعاليات النسخة الأولى للأسبوع الثقافي لبئر كندوز (إقليم أوسرد)، التي عقدت خلال الفترة ما بين رابع وسادس نونبر الجاري، على إيقاعات أغان بديعة قام بتأديتها مجموعة من الفنانين.

وعرف هذا الموعد الثقافي، المنظم تحت شعار "الثقافة رافعة للتنمية المحلية وجسر تواصل مع الجوار"، مشاركة نخبة من الفنانين المغاربة والموريتانيين الذين نجحوا في إضفاء أجواء من الفرح وتعزيز المشهد الثقافي والفني بإقليم أوسرد.

وتميز الحفل الختامي لهذه التظاهرة بإقامة أمسية موسيقية كبيرة أحياها مغني الراب المغربي "مسلم"، الذي قدم أفضل ما لديه في تناغم بديع مع الجمهور المتحمس الذي شاركه في أداء عدد من أعماله الناجحة، خاصة "زنكا" و"دوميني" و"لغول".

وعلى إيقاعات راقصة وساحرة، نجح الفنانون المغاربة والموريتانيون في إثارة الحماس والإعجاب لدى أطياف الجمهور التي حضرت بكثافة للاستمتاع بلحظات من البهجة والفرح. وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال المدير الجهوي للثقافة، مامون البخاري، إن تنظيم مثل هذا الحدث في جماعة بئر كندوز، من شأنه تعزيز العدالة المجالية في ما يخص الأنشطة الثقافية ودعم المكون الثقافي على مستوى الإقليم.

وذكر السيد البخاري بأنه تم، على هامش هذه التظاهرة، الشروع في بناء محافظة على النقوش الصخرية والمواقع الأثرية بمركز بئر كندوز، مؤكدا أن هذه المنشأة تندرج في إطار تنفيذ مقتضيات المكون الثقافي للنموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة.

من جهته، أبرز عضو اللجنة المنظمة، بلال الصامبا، أن اختيار بئر كندوز، بوابة المغرب صوب إفريقيا، لاحتضان هذه التظاهرة الثقافية، يعكس الدور الذي تضطلع به المملكة كمحور للتعايش والتعاون مع بلدان إفريقيا في المجال التجاري والديني والثقافي.






وأضاف أن تنظيم هذا الحدث الثقافي من شأنه تعزيز أواصر التعاون وتلاقح الثقافات، وبالتالي خلق جسور اجتماعية واقتصادية تعود على المنطقة بالتنمية والازدهار، معربا عن أمله في استثمار الدورات القادمة من هذا الأسبوع الثقافي في تعزيز العمق الإفريقي للمملكة.

ويهدف هذا الحدث الثقافي، المنظم من طرف المديرية الجهوية للثقافة بالداخلة - وادي الذهب، بتعاون مع عمالة إقليم أوسرد والمجلس الجهوي والمجلس الإقليمي لأوسرد والجماعة الترابية لبئر كندوز، في إطار تخليد الذكرى الـ 44 للمسيرة الخضراء، إلى إبراز المكون الثقافي والتراثي والحضاري لهذه المنطقة، كموعد ثقافي وفني سنوي بامتياز لفائدة ساكنة المنطقة.

وتروم هذه التظاهرة، التي امتدت لثلاثة أيام، تثمين التراث الحساني باعتباره جزء لا يتجزأ من الهوية الثقافية المغربية الموحدة، وجعل الثقافة المحلية إحدى الدعامات الأساسية لنجاح النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة.

وقد تخلل هذا الحدث الثقافي أيضا تنظيم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان للداخلة - وادي الذهب للقاء تواصلي مع الساكنة المحلية.

كما تم تنظيم ندوة حول دور الفضاء المخصص لذاكرة المقاومة والتحرير ببئر كندوز، والتي تهدف، على الخصوص، إلى الحفاظ على الذاكرة التاريخية الوطنية والمحلية للمقاومة وجيش التحرير، وغرس قيم الوطنية والمواطنة لدى الشباب.

وبالإضافة إلى الأمسيات الموسيقية، تميزت هذه التظاهرة بتنظيم ورشة عمل حول الارتجال المسرحي، ومعارض تراثية، ولقاءات تربوية وقافلة للقراءة (مكتبة متنقلة) لتعزيز القراءة لدى الشباب والأطفال.

 



أضف تعليقك على المادة
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
لقاء تواصلي بالداخلة حول البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات
بالفيديو.. تفاصيل يوم تحسيسي حول البرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات الصغرى
بلاغ : الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية لجهة الداخلة وادي الذهب
اجتماع حول تقدم المشاريع القطاعية بإقليم أوسرد
والي جهة الداخلة لمين بنعمر يتفقد الإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا بالمعبر البحري ميناء الداخلة
تأسيس الفرع الجهوي لجمعية أمل الاحرار لذوي الإحتياجات الخاصة بالداخلة
الداخلة وادي الذهب في طريقها لتصبح حاضرة اقتصادية كبرى
رغم غياب الدعم..نادي الخليج للتنس بالداخلة يفوز بدوري تيزنيت الوطني للتنس
الداخلة على موعد مع مراسيم حفل إفتتاح قنصلية بوركينا فاسو
جمعية ولاء للتنمية تزور مرضى المركز الجهوي الإستشفائي الحسن الثاني بجهة الداخلة